اغلاق

رئيس مجلس البعنة : ‘ هذول المجرمين ما حدا قادر يردهن .. لازم ينحطلهن حد بأسرع وقت ‘

الجريمة تفتك بالمجتمع العربي ولا تتوقف .. وكأنها وحش كاسر يلتهم بين انيابه الشرسة الضحية تلو الضحية ولا يشبع .. فهل أصبحت الجريمة قدر المواطنين
Loading the player...

العرب في هذه البلاد ؟ وهل بات أصحاب السوابق والزعران هم من يُحددون اجندة المجتمع ؟ هل بات المجتمع رهينة حفنة مجرمين ؟  وماذا عن ردود الفعل ؟ هل اعتاد الناس على جرائم القتل فسلّموا بالأمر الواقع؟ هل بات اقصى ما يمكن ان يفعله المجتمع هو الترحم على القتلى ؟ وهل اصبحت مظاهرة هنا وبيان هناك اقصى ما يمكن ان تقوم به القيادة العربية ردا على عدو يقتل الامان والطمأنينة ويَعْبَث بمستقبل شعب بأكمله ؟
للرد على هذه الاسئلة وغيرها ن استضافت  قناة هلا في بث حي ومباشر علي خليل ،  رئيس مجلس البعنة المحلي ، وهي بلدة اخرى تجرعت  مطلع الأسبوع ، من كأس الدم ..

وقال خليل لقناة هلا، معقبا بداية على الجريمة التي شهدتها القرية هذا الأسبوع : " في السنوات الأخيرة تعرض 13 شخصا من البعنة للقتل. هذا عدد كبير جدا، عدا عن المصابين جراء العنف والجريمة". وأضاف ان الجريمة التي وقعت وراحت ضحيتها السيدة أمية تيتي فيما أصيب زوجها هي " عمل اجرامي من الدرجة الأولى. لم يعد المرء يشعر بالأمان حتى بالتواجد داخل بيته. وصلنا الى وضع خطير، أحمّل المسؤولية لجميع الجهات وأبدأ بنفسي كرئيس مجلس،  نحن نتحمل مسؤولية تجاه شعبنا وأبنائنا وأمهاتنا وآبائنا، واطلب من اعضاء الكنيست واللجنة القطرية وكل المسؤولين بأن نتعاون لمنع الجريمة القادمة".
 
"الشرطة مسؤولة عن جمع السلاح وليس انا"
وأضاف خليل : " الشرطة عليها مسؤولية، لدينا أعضاء كنيست ولجنة متابعة ويعملون ليل نهار ولكن هذا ليس كافيا، لا توجد أي حلول حتى الآن".
وأشار خليل في حديثه لقناة هلا الى انه عقد جلسة طارئة في المجلس المحلي والشرطة وانه سيتم اتخاذ خطوات ، مؤكدا :" الشرطة هي المسؤولة عن جمع السلاح وليس انا. انا لا يمكنني جمع السلاح من المواطنين".

الناس في حالة يأس
وقال خليل ردا على سؤال لقناة هلا : " الناس يئسوا ويتساءلون متى الضحية القادمة؟ نحن فقط نترحم على الموتى ونشارك في الأجر 3 أيام ومن ثم نعود الى بيوتنا".
 حول دور أعضاء الكنيست العرب ولجنة المتابعة واللجنة القطرية وغيرها من الجهات قال خليل : " يمكنهم ان يضغطوا اكثر على الحكومة وفي الكنيست. أيضا عندما نصل الى وضع بأن الشرطة لا تستطيع حمايتنا فماذا يقول هذا ؟ ".
وتابع خليل : " نحن في البلدات العربية محبطون ويائسون وليس لدينا وسيلة. اتخذنا قرارا في المجلس بتصعيد خطواتنا ، والتوجه الى وزير الامن الداخلي".

يجب وضع حد للمجرمين بأسرع وقت
وقال خليل فيما قال : "العنف والجريمة والاجرام وهذول المجرمين، ما حدا غادر يردهن، فبخيلوا كيف بدهن ، وبقتلوا كيف بدهن، وعشان هيك لازم ينحطلهن حد بأسرع وقت ممكن".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق