اغلاق

مواطنون وتجار من رهط :‘ ضريبة الأرنونا تثقل كاهلنا ولا نستطيع دفع الايجارات ‘

منذ بداية جائحة الكورونا والوضع الاقتصادي في البلاد عامة يتراجع الى الوراء، ويشكو أصحاب المصالح التجارية من تراجع في المبيعات، الى درجة ان معظمهم لا يستطيعون
Loading the player...

دفع ايجارات محلاتهم، بينما قسم اخر اغلق مصلحته التجارية، بسبب عدم استطاعتهم دفع الالتزامات المترتبة عليهم.
من بين هذه الالتزامات ضريبة الارنونا التي تُدفع للسطة المحلية.
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما التقى عددا من المواطنين والتجار والمسؤولين وحاورهم حول ضريبة الارنونا في ظل الكورونا، وكيف تتعامل السلطات المحلية مع المواطنين والتجار، هل يتم منح تخفيضات او اعفاءات لمواطنين - ولمن ؟ وغيرها من الأمور .

"
قرار بتخفيض ضريبة الارنونا لمدة سنة للمتضررين من جائحة الكورونا "
في حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع خالد أبو لطيف رئيس غرفة الصناعة والتجارة في رهط قال: "ضريبة الارنونا هي ضريبة تجبيها البلدية لكن لا تفرضها، بل تفرضها وزارة الداخلية ووزارة المالية وغيرها ، فليس للسلطة المحلية سلطة على ضريبة الارنونا. يمكن للبلدية ان ترفع من ضريبة الارنونا لكن لا يمكنها ان تخفض ولو اغورة واحدة . بالنسبة لما يتعلق بالكورونا ، ففي شهر اذار ونيسان وايار اتُخذ قرار باعفاء المحلات التجارية من ضريبة الارنونا ، وقرار الاعفاء لم يكن من قبل البلديات ككل ولكن من قبل الوزارات لان البلديات غير مخولة بذلك. هناك قرار بتخفيض ضريبة الارنونا لمدة سنة للمتضررين من جائحة الكورونا، فكل صاحب مصلحة تجارية يرى نفسه متضررا يمكنه التسجيل بواسطة رابط نشرته وزارتا الداحلية والمالية وارسال التقارير الخاصة بالمدخولات وكيف تضررت في العم الماضي، ومن يثبت انه كان متضررا من الجائحة، يتم تحويل اسمه الى البلدية ليحصل على نسبة التخفيض التي يستحقها بموجب التقارير".

"أصحاب المصالح التجارية لا يستطيعون دفع بدل الايجار، فما بالك بباقي الالتزامات"
وأضاف أبو لطيف لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما : "كما قلت، من يقرر نسبة التخفيض هي الوزارات، ومن هنا أتقدم بالشكر الجزيل لمدير قسم الارنونا نادي أبو صهيبان ومسؤول ملف التجارة والصناعة في بلدية رهط ماجد الكملات ، اللذين ارسلا لنا القرار حال صدوره لنشره حتى يعرف جميع التجار بهذا القرار ، وطلبا منا حث جميع أصحاب المصالح التجارية بالدخول الى الرابط وتسجيل تفاصيلهم، لكي يأخذ كل ذي استحقاق حقه. الأوضاع الاقتصادية بالنسبة لاصحاب المصالح التجارية صعبة جدا ، فهناك الكثير من المصالح التجارية التي تم التخطيط لافتتاحها واستأجروا أماكن لاقامة مشاريع خاصة بهم، وانا اعرف العشرات على مستوى مدينة رهط الذين استثمروا مبالغ طائلة لاقامة مشاريع خاصة بهم ودفعوا بدل الايجار وقاموا بفسخ العقد لانهم لا يستطيعون اكمال مشوارهم في ظل هذا الوضع الاقتصادي الصعب. المطاعم مثلا وصالونات الحلاقة وصالات الافراح والكثير من المصالح التجارية التي تضررت بصورة كبيرة وندعو الله ان يكون لهم معين، حيث انهم لا يستطيعون دفع بدل ايجار سنوي، فما بالك بباقي الالتزامات ".

"بلدية رهط اتخذت قرارا بارسال إنذارات للاهالي وإيقاف سياسة الحجوزات"
من ناحيته، قال خليل الدراوشة نائب وقائم باعمال رئيس بلدية رهط لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" ازمة الكورونا هي ازمة عالمية. بلدية رهط اتخذت قرارا في فترة الكورونا بان نرسل للاهالي إنذارات فقط وان لا تكون هناك حجوزات، وبالنسبة للمنطقة الصناعية فهناك قرار من إدارة البلدية والدولة باعفائهم من دفع ضريبة الارنونا عن ثلاثة اشهر ، ثم بعد ذلك يقوم كل صاحب مصلحة تجارية بتسجيل تفاصيله في رابط عن طريق الانترنت تابع لوزارة الاقتصاد، ومن يستحق الحصول على تخفيض إضافي سيحصل عليه . اما نحن كبلدية فحتى اليوم الإجراءات واضحة، اذ لا نقوم بحجز ممتلكات للاهالي بل نرسل إنذارات فقط ، وهذا لا يعني منح إعفاءات للمواطن من دفع ضريبة الارنونا لانه ما لم يحصل على اعفاء من الدولة فعليه ان يدفع الضريبة في النهاية ".
وأضاف الدراوشة : "ازمة الكورونا اثرت على جميع السكان، فالاقبال على دفع الضريبة منخفض جدا مقارنة بعام 2019 ، حيث بلغت نسبة الجباية حتى اليوم 35 % . نحن كبلدية نعمل من خلال أنظمة معينة ، وهناك قرار بعدم اتخاذا إجراءات ضد المواطنين ، ولكن في الوقت الحالي على جميع المواطنين ان يتفهموا الوضع الذي نمر به، وان يقوموا بالتسجيل عبر الرابط للحصول على التخفيضات".
وخلص الدراوشة الى القول : "واضح جدا أن الوضع الاقتصادي عند الجميع، فان يكون رب البيت عاطلا عن العمل لمدة ثلاثة او أربعة اشهر يعني ان الوضع صعب جدا، ولكن يجب ان نتعامل مع هذا الوباء بعقلانية وحسب الأنظمة المعمول بها في الدولة. الإعفاءات قانونية ، فكل من يستحق إعفاءات او تخفيضات في ضريبة الارنونا سيحصل عليها، اما الإعفاءات التي قررتها الدولة فهي إعفاءات معروفة لدى الجميع . أصحاب المصالح التجارية هم أهلنا ونحن جزء لا يتجزأ من سكان دولة إسرائيل، وعلينا ان نتعامل مع الوضع كما يتعامل معه الآخرون بعقلانية وتفهم وكما يقولون القرش الأبيض ينفع في اليوم الأسود".

"هناك مصالح تجارية أغلقت أبوابها بسبب الوضع الاقتصادي الصعب"
آخر المتحدثين حسون العبرة وهو صاحب كراج في المنطقة الصناعية رهط ، فقد أوضح : "حاليا قمنا بتأجيل موضوع الارنونا، فمنذ أربعة أشهر لا ندفع ارنونا، فقد انخفض مستوى العمل كثيرا 50 % على الأقل من الوضع الطبيعي ، ونأمل ان تقوم البلدية بتفهمنا في هذا الموضوع، لانه من الصعب جدا دفع ضريبة الارنونا في الوقت الحالي، فالوضع الاقتصادي لا يسمح للمواطنين بدفعها ، فهناك مصالح تجارية أغلقت أبوابها في ظل هذه الأوضاع الاقتصادية الصعبة. نحن نسمى مصلحة حيوية ولكن لا نعمل كما كان عليه الحال قبل جائحة الكورونا بل نعمل بوتيرة اقل بنسبة 50 – 60 % . توجهنا عدة مرات للحصول على تعويضات من الدولة ولكن لم تساعدنا الدولة حتى الان ، فما عليك من ضرائب يجب ان تقوم بدفعها . كان لدي 13 عاملا، واليوم يعمل لدي أربعة عمال فقط، هذا يعني انه بالكاد يوجد عمل".
وأضاف العبرة: " نطالب بتعويضات من الدولة واتخاذ قرار بفك الاغلاق المفروض لنعود الى مزاوبة حياتنا الطبيعية ، فالاغلاق ليس حلا لوقف انتشار الكورونا . ونتوجه للمسؤولين ان يساعدونا في قضية ضريبة الارنونا خاصة في المنطقة الصناعية حيث ندفع ضريبة ارنونا اكبر من المناطق السكانية العادية ، حيث ندفع ما لا يقل عن 25 الف شيقل في السنة عن كل محل، انا مثلا محلي كبير وادفع ما لا يقل عن 35 الف شيقل في السنة ".


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق