اغلاق

موسيقار كفيف من النقب : ‘ لا أحد يهتم .. من يساعد أصحاب الإعاقة المتواجدين بالحجر الصحي؟‘

تُلقي أزمة كورونا التي تعصف في البلاد والعالم، بمخاوف كبيرة في نفوس الاشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة ، الذين اكد بعضهم في حديث لقناة هلا ، انهم يعانون من
Loading the player...

التهميش وعدم الاهتمام ، فبالاضافة لخطر اصابتهم بالوباء  فهم  يواجهون خطرا آخر يتمثل في التمييز والعوائق التي تحول دون حصولهم على المعلومات، والخدمات الاجتماعية، والرعاية الصحية، والدمج الاجتماعي، والتعليم...
للحديث حول اهم المطالب المُلحة لذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع العربي ، وفي النقب خاصة ، استضافت قناة هلا الموسيقار بركات ابو عفاش ، الذي يعاني من اعاقة بصرية ، وفقد مؤخرا مصدر رزقه في اعقاب الجائحة .


"أن تكون صاحب اعاقة في قرية غير معترف بها هذه مأساة كبيرة"
وقال ابوعفاش لقناة هلا : "ازمة الكورونا اثبتت هشاشة المؤسسات الإسرائيلية بالنسبة لشؤون الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة لاسيما في المجتمع العربي. النقص كبير في الخدمات وخاصة عندنا في النقب وبالذات في القرى غير المعترف بها. ان تكون معاقا في قرية غير معترف بها هذه مأساة لا يمكن وصفها، بحيث لا توجد للشخص من ذوي التحديات اية عناوين للتوجه اليها، لا اقسام للرفاه الاجتماعي ولا سلطات محلية ولا اية عناوين للتوجه اليها، فتجد نفسك بين السماء والطارق. هذه فئة محرومة من جميع النواحي".

صعوبات لا حصر لها في الحجر الصحي
أضاف أبو عفاش في حديثه لقناة هلا وموقع بانيت :" المطلوب الآن أولا هبة شعبية وجماهيرية وتكافل اجتماعي حقيقي لمساعدة هذه الشريحة ووضع قضيتها على طاولة النقاش. وفي المجتمع الاسرائيلي عامة شريحة ذوي الاحتياجات الخاصة مهمشة. على سبيل المثال عندما تكون دعاية معينة عبارة عن ‘بوسترات‘  فهذا يعني بالنسبة للشخص الكفيف انها لا تخاطبه . بالتالي نحن نعاني معاناة شديدة وهنالك اقصاء لنا ولا احد يتوجه لنا. أيضا عندما يكون شخص صاحب إعاقة في الحجر الصحي، فإنه يحتاج الى المساعدة. سيعاني من مشاكل لا حصر لها".
ووجه أبو عفاش عبر قناة هلا، رسالة الى المسؤولين :"  يجب على اللجنة القطرية ولجنة المتابعة وكل الأطر الفاعلة في المجتمع العربي ان تضع موضوع ذوي الاحتياجات الخاصة على الاجندة وان تنقل الطلبات الى الحكومة. وعلى مركز الحكم المحلي ان يتجند أيضا لنقل رسالة هؤلاء الناس".

"العود هو الرفيق والصديق لكن كل العمل توقف"
وقال عفاش ، وهو موسيقار كما أسلفنا، حول عدم العمل في هذه الفترة :" العود هو الرفيق والصديق، لكن اليوم هنالك ازمة كبيرة. نحن عملنا يعتمد على الحفلات وكل العمل توقف.  ونحن لا نجد نقابات تطالب بحقوقنا كموسيقيين ولا أي جهة وغير معترف بنا كفئة تحصل على دعم حكومي. وان تكون من ذوي الاحتياجات الخاصة وتعمل في مجال الفن فهذه مشكلة كبيرة أيضا لأنه غير معترف بك ولا يوجد لديك دخل. امور كثيرة معقدة جدا من نواحي مختلفة. كل من يستطيع تقديم خدمة للفنانين وليس لذوي الاحتياجات الخاصة فليفعل..."
الحوار الكامل في الفيديو المرفق اعلاه.. 



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق