اغلاق

فنانون ينحتون على الصخر في حرفيش: ‘ننحت تراثنا وحكاياتنا‘

يسعى المجلس المحلي في حرفيش الواقعة قرب الحدود اللبنانية ، الى تحويل مقلع حجري قديم الى متنزه يستقطب الزوار من حرفيش وخارجها
Loading the player...

، وبسبب طبيعة المكان الصخرية ، استعان المجلس بنخبة من الفنانين للنحت على الصخر الذين يعملون على تحويل المقلع لتحفة فنية ..
عدسة قناة هلا زارت هؤلاء الفنانين الذين يتشبثون بمهنة الأجداد ويعملون على حفظها وصيانة أسرارها وتوريث مهارات فنها للأجيال القادمة ... ورصدت إبداعاتهم خلال عملهم ، والتي  تجلت في منحوتات فنية متعددة تسهم كلها في الحفاظ على التراث وحضارة التاريخ ..  وقد التقى  مراسل قناة هلا عماد غضبان عددا من المشاركين في العمل الفني..

"بصمات على الصخر"

الفنان جمال حسن من جولس قال لقناة هلا : "  الفن لا حدود له حتى في زمن الكورونا ولا يعيقه أي شيء. نعمل في بيئة طبيعية في الفضاء الواسع. ونقوم هنا في حرفيش للسنة العاشرة على التوالي بتنظيم من جمعية عنات للثقافة والفنون بإقامة مشاريع فنية. هذا المشروع فريد من نوعه في العالم أجمع، بأن نأخذ مقلعا قديما ونحوله الى تحفة فنية. الفكرة من قبل المجلس تحويل هذا المكان الى متنزه سياحي على المستويين المحلي والقطري. وكفنانين نأتي ونضع بصماتنا على الصخر، وهي بصمات مستوحاة من التراث الذي يتم اهماله في زمن العولمة والتكنولوجيا، لكي يبقى للأجيال القادمة ما يتعلمون عنه من رموز تراثية بما في ذلك المحجر هنا..."

النحت البارز
من جانبه قال الفنان حكمات خريس من المغار :" هذا يسمى النحت البارز على الصخر، تتميز هذه الجدارية بانها مستوحاة من تراثنا والامر الآخر انه يعمل عليها  مجموعة من الفنانين. كل فنان يعمل على مقطع معين لينتج في النهاية عملا موحدا".
وأضاف : "  الناس بحاجة لأن يروا أشياء جديدة غير الكورونا ".

جداريات تراثية
بدوره قال الفنان حمودي ملا من يركا :" نعمل على جداريات تراثية للسنة الثانية. تم انجاز المرحلة الاولى  ونحن اليوم في المرحلة الثانية وهناك مراحل أخرى قادمة. المنطقة هنا كانت محجرا قديما منذ نحو اكثر من 30 عاما، ونعمل على تحويله الى متنزه. هناك تواصل وتعاون بين الفنانين لإنجاز الجدارية، واحدهما يكمل الآخر. الكورونا اثرت على الفنان بشكل كبير والغيت مهرجانات..."

المكان يتمتع بميزات خاصة
مهندس مجلس حرفيش محسن شنان : " منذ فجر التاريخ يعمل الانسان على تذليل موارد الطبيعة واستغلالها لصالحه. حرفيش فيها اكثر من محجر لكن هذا المكان لديه ميزة خاصة وهي انه واسع جدا، كما ان أصول شايش حرفيش من هنا. كذلك المنطقة خلابة.  للأسف تحول المكان الى مزبلة بعد قطع الأحجار منه، واليوم نقوم على هذا المشروع من خلال تطويع الفنانين للصخر بمفهوم تراثي يشرح للأجيال القادمة ما كان هنا ومن اين جئنا. كما ان التخطيط للمكان الذي يصل الى نحو 4.5 ونصف يهدف كما قلت لتحويل الى متنزه...."

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق