اغلاق

بعوض مصاب بفيروس غرب النيل في بلدات جنوب البلاد

طالبت الوزارة لحماية البيئة من المجالس الإقليمية التي تمّ العثور على البعوض المصاب بفيروس غرب النيل فيها القيام برصد مواقع وجود البعوض وإجراء الإبادة الصحية الفورية


صورة للتوضيح فقط -تصوير iStock-frank600

إذا كانت الحاجة إلى ذلك.
وجاء في بيان صادر عن الوزارة : "في إطار عملية رصد البعوض  في نهاية شهر سبتمبر اكتشف خبراء الوزارة لحماية البيئة بعوضا مصابا بحمى غرب النيل في جنوب البلاد ولأول مرة هذا العام في السامرة (الضفة). هذا بالإضافة إلى اكتشاف البعوض المصاب بفيروس حمى غرب النيل في الأشهر الأخيرة في مناطق مختلفة منها: وادي عربة ، عسقلان ، السهول الجنوبية ، منطقة تل أبيب، شمال أعلى الجليل وادي يزرعيل وجلبوع.
نبهت الوزارة لحماية البيئة المجالس الإقليمية في السامرة وبير طوفيا ومرحافيم وأشكول وبلدية كريات جات إلى وجود البعوض وأمرت السلطات الإقليمية بزيادة المراقبة في حدودها وفي المناطق المصابة على وجه الخصوص وإذا لزم الأمر تنفيذ الإجراءات الوقائية ومكافحة الآفات على الفور.
كما هو الحال في كل عام تقوم الوزارة لحماية البيئة برصد البعوض وجمع العينات خلال الأشهرأبريل حتى ونوفمبر لفحصها في مختبرات وزارة الصحة. البلدات التي تمّ العثور على البعوض المصاب فيها هي علي زهاف في السامرة، في وادي هئيلا ووادي  بركاي، بالعقرب من كريات ملأخي وكيبوتس حاتسور، بالقرب من قرية تيموريم وعروجوت، في وادي باتيش قرب أوفاكيم، في كيبوتس اوريم وبالقرب من كريات جات".

ما هو هذا المرض؟
وأوضح البيان:" حمى غرب النيل مرض حيواني المصدر ينشأ في الحيوانات وينتقل أيضًا إلى البشر. المرض ناجم عن فيروس يوجد بشكل رئيسي في الطيور وينتقل إلى الإنسان عن طريق لدغات البعوض. تستمر فترة حضانة حمى غرب النيل (الفترة التي تمر من لحظة اللدغة إلى ظهور علامات المرض) حوالي 7 إلى 14 يومًا. في معظم الحالات يكون مرضًا خفيفًا يشبه الأنفلونزا ويختفي من تلقاء نفسه. علامات المرض: حمى ، صداع،  ضعف، آلام في المفاصل والعضلات، التهاب الملتحمة، طفح جلدي وأحياناً غثيان وإسهال.
وحيث لا يوجد لقاح للبشر ضد الفيروس يجب الانتباه بشكل خاص إلى احتمال الإصابة بمرض حمى غرب النيل واتّخاذ الوسائل لإبعاد البعوض والاحتماء من لدغتها.
تؤكد الوزارة لحماية البيئة أن السلطات المحلية تتحمل مسؤولية معالجة آفات البعوض ومن المهم أن يقوم السكان بإبلاغها بوجود المياه الراكدة وخروقات الصرف الصحي. بالإضافة إلى ذلك، يمكن اتخاذ التدابير البسيطة نسبيًا لتقليل كمية البعوض من خلال تجفيف مواقع المياه في الساحات والأسطح والملاجئ. يوصى أيضًا بحماية نفسك من لدغات البعوض عن طريق تركيب شبكات في نوافذ المنزل واستخدام مستحضرات طاردة البعوض إذا لزم الأمر".
 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق