اغلاق

مباحثات الخروج من الاغلاق | بروفيسور حكيم : ‘ يجب اجراء فحوصات للطلاب والمعلمين كل يومين او ثلاثة ‘

سجل المجتمع العربي تراجعا ملحوظا باعداد الاصابات بالكورونا في الايام الاخيرة، فيما غادرت معظم البلدات العربية اللائحة الحمراء، بعد تراجع نسبة الاصابات الجديدة فيها
Loading the player...

وتصاعد أعداد المتعافين ... ومع الحديث عن تجهيز الحكومة لخطة للخروج التدريجي من الاغلاق يبدي مختصون تخوفهم من امكانية تصاعد الاصابات مجددا فيما لو تجددت الاعراس والتجمهرات مرة أخرى ...
 للحديث حول صورة الوضع في المجتمع العربي في هذه الفترة ، استضافت قناة هلا البروفيسور فهد حكيم – مدير المستشفى الانجليزي في الناصرة ...

مؤشرات جدية لكن يجب الحذر
 وقال حكيم : " نشهد اليوم حالات اقل من مرضى الكورونا. قبل بضعة أيام اغلقنا في المستشفى احد اقسام الكورونا. بشكل عام عدد المصابين وعدد من يجرون الفحوصات آخذ بالانخفاض وعدد المتعالجين في المستشفيات أيضا في انخفاض. ويشمل هذا المجتمع العربي أيضا. عندما دخلنا الى الإغلاق ، منعت التجمهرات بأعداد كبيرة من اعراس ومناسبات مختلفة، والتي كانت تؤدي الى اعداد كبيرة من المرضى بشكل يومي. أيضا هناك معطى يجب التعامل معه بحذر، فلا شك ان الإصابات في الدولة عامة وفي المجتمع العربي آخذة بالانخفاض لكن أيضا اعداد الفحوصات انخفضت. ولكن اليوم حتى نسبة النتائج الايجابية من مجمل الفحوصات التي تجري هي اقل وهذا مؤشر جيد.   مع هذا يجب ان نكون حذرين ، فلا نريد حالة انفلات وانفتاح تعيدنا الى الخلف والى وضعية اصعب".

فحوصات أسبوعية للطلاب والمعلمين
حول إمكانية إعادة طلاب الحضانات حتى البساتين الى صفوفهم قال حكيم لقناة هلا : " هنالك معادلة مهمة جدا وهي ارجاع المرافق العامة والخاصة للعمل. الوضع الصحي صعب لكن كذلك الأوضاع الاقتصادية التي لا تقل أهمية عن الأمور الصحية،  وهذا يؤثر على الوضع النفسي والاجتماعي ويؤدي الى مشاكل داخل البيوت والى سرقات وازمات كبيرة ونحن في غنى عن ذلك. نحن بحاجة لفتح المرافق تدريجيا. نريد للآباء والامهات ان يعودوا الى العمل. نذكر انه في شهر 9 مع افتتاح المدارس بدأنا نرى أطفالا يصلون لفحوصات الكورونا. يجب ان نعود ولكن بطريقة صحيحة ومدروسة تحت المجهر، ومراقبة كل شيء.  يمكن فحص الطلاب والمعلمين كل يومين او ثلاثة او كل أسبوع، لكي نحدد اين تكمن المشكلة، اين يتواجد الطفل او المعلم المريض وبالتالي الاغلاق عليه وليس الاغلاق على المجتمع بأكمله".
الحوار الكامل في الفيديو المرفق..

جامزو :  يمكن تخفيف الاغلاق في الأسبوع القادم
في سياق متصل ،
صرح منسق شؤون الكورونا في البلاد روني غامزو، انه تم تحقيق الهدف على مستوى معطيات مصابي الكورونا ، بحيث "يوجد الآن 2000 مصاب في اليوم" وعليه "يمكن تخفيف  الاغلاق في الأسبوع القادم".
وأوضح غامزو، صباح اليوم الخميس، ان معدل الإصابات الإيجابية في نتائج فحوصات الكورونا تقف عند 8%.
وارف في حديث إذاعي ، قبل جلسة "كابينيت الكورونا" التي تعقد ظهر اليوم لبحث تخفيف الإغلاق : "سنوصي بالبدء بأولى خطوات التخفيف في بداية الأسبوع القادم  - فتح المصالح في القطاع الخاصة، التي لا تستقبل جمهورا وكذلك التعليم في جيل الطفولة من 0 حتى 6 سنوات".   

اليوم الحسم بشأن المصالح الصغيرة، الروضات والحدائق الوطنية

ويبحث "كابينيت الكورونا" اليوم  استراتيجية الخروج من الاغلاق ومن المنتظر ان يتخذ قرارا متى تبدأ المرحلة الأولى ، وفتح رياض الأطفال والمصالح الصغيرة. و تشمل هذه المرحلة أيضًا التوسع في أنشطة المواصلات العامة ، والسماح باستلام الوجبات من المطاعم (تيك اويه)  وكذلك افتتاح الحدائق والمتنزهات الوطنية.
وكان "كابينيت الكورونا" ، قد مدد في جلسته يوم الثلاثاء، الاغلاق الشامل حتى يوم الاحد في منتصف الليل، الا انه قد يكون هنالك تغيير في القرار في الجلسة التي سيعقدها الكابينيت اليوم الخميس.  وسبق ان انتهى سريان حالة الطوارئ الخاصة، بحيث يمكن الخروج للتظاهر والصلاة لمسافة اكثر من كيلو متر عن مكان السكن.
وتتيح الأنظمة التي تمت المصادقة عليها يوم الثلاثاء، الخروج للمشاركة في حفل زفاف أحد الأقارب حتى خارج نطاق الكيلومتر. اما القيود على الرحلات الجوية إلى الخارج، فقد تم تمديدها حتى اليوم الخميس.  ثم
صادقت الحكومة في وقت متأخر من الليلة الماضية، على رفع القيود عن الرحلات الجوية من مطار بن غوريون. ويدخل القرار حيز التنفيذ منتصف الليلة القادمة بين الخميس والجمعة. ويسمح القرار للمهتمين بشراء تذاكر والسفر من إسرائيل عبر المطار، فيما يُطلب منهم عند عودتهم الدخول الى حجر صحي اذا كانوا عائدين من دولة غير معرّفة على انها "خضراء".
يشار الى انه حتى الآن وطيلة فترة الاغلاق، كان مسموحا السفر عبر مطار بن غوريون فقط اذا كانت تذاكر السفر قد حُجزت قبل موعد سريان الاغلاق.     
في وقت سابق لمصادقة الحكومة، اتفق وزير الصحة يولي ادلشطاين ووزيرة المواصلات ميري ريغيف، على مخطط لفتح مطار بن غوريون الدولي، في الموعد المذكور.
وكان المستشار القضائي للحكومة افيحاي مندلبليت قد أوضح خلال جلسات جرت في الأيام الأخيرة " ان هنالك مشكلة باستمرار اغلاق المطار، لان شركات طيران تهدد برفع دعاوى قضائية بسبب الخسائر التي لحقت بها".
وفي اعقاب ضغط من قبل لجنة الاقتصاد البرلمانية تقرر السماح بفتح محال بيع الطعام في المطار.




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق