اغلاق

المدرب أيمن حجازي من طمرة :‘ ننتظر على أحر من الجمر اعادة فتح النوادي الرياضية‘

تكدس غبار الغياب في صالات اللياقة البدنية ونوادي الرياضة في البلاد التي اغلقت ابوابها بوجه الجمهور ، فيما تكبد أصحابها اعباء مالية بسبب الاغلاق الإجباري، ويطالب اصحاب
Loading the player...

صالات اللياقة البدنية والنوادي الرياضية ، بالسماح بعودتهم للعمل بشكل فوري ..
للاستزادة حول هذا الموضوع ، تحدث مراسل قناة هلا فتح الله مع أيمن حجازي صاحب صالة لياقة بدنية في طمرة ..

 " هذا النادي كان كل حياتي "
وقال أيمن حجازي في مستهل الحديث معه في قناة هلا :" هذا الاغلاق أثر علينا كثيرا، ليس علينا فقط، انما على باقي المحال حتى التي بقيت مفتوحة، بحيث هنالك انخفاض بنسبة المستهلكين. بالنسبة ليّ هذا النادي كان كل حياتي، يومي كان يبدأ هنا وينتهي هنا ... كان ذلك مليئا بالنشاط. اليوم نحن لا ندري ما سيحدث معنا مستقبلا".
وتابع حجازي:" أنا انسان رياضي، أدخل النادي اليوم وأجده مهجورا، وهذا يكسر الانسان نفسيا ومعنويا. من يعتاد على الحيوية والنشاط صعب عليه هذا الوضع ".
واستطرد حجازي يقول:" هذا النادي جديد... وكنت متحمسا، وأنتظر على أحر من الجمر اعادة فتح النوادي الرياضية. انا ملتزم بالتعليمات. صحيح ان التعويض المادي قليل لكن المصروفات كبيرة. نحن لدينا مستقبلا نريد أن نتقدم فيه وهذا بحاجة لدخل مادي".

" كل يوم أتلقى رسائل من الزبائن "
واسترسل حجازي يقول لقناة هلا :" كل يوم أتلقى رسائل من الزبائن الذين ينتظرون اعادة فتح النادي وأنا لا أدري ماذا اجيبهم... نحن لا نرى الامل، ورغم ان الحديث يدور عن اعادة فتح النوادي يوم 15.11.2020 الا انهم يصدرون قرارا جديدا كل يوم ".

لمشاهدة المقابلة كاملة اضغطوا على الفيديو المرفق أعلاه ...


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق