اغلاق

الدكتور عُروة ناصر :‘ مشاهدة الشاشات من مسافة قريبة قد تؤدي الى الحَوَل ‘

أصبحت الشاشات لها مكانة رئيسية في حياتنا اليومية كباراً كُنا او صِغاراً ، حيث نقضي اغلب ساعات اليوم امام الشاشات إن كان للتّعلم أو لاشغالنا أو لقضاء وقت الفراغ ،
Loading the player...

والسؤال الذي يُطرح اليوم ما هو تأثير هذه الشاشات على نَظرنا .

" يجب تخفيف ساعات المشاهدة عند الأطفال "
وفي هذا السياق، صرح الطبيب المُختص وجراح عيون الدكتور عُروة ناصر من كفر سميع لقناة الوسط العربي – قناة هلا :" الشاشات دائما ما تؤثر على النظر بشكل سلبي ، خاصة في هذه الأيام مع ازدياد ساعات الدراسة عبر الشاشات في ظل التعليم عن بعد ، ما يؤدي الى صداع في الرأس ، اضطرابات في النوم ، غباش في النظر وأمراض أخرى . اليوم يجب علينا أن نعرف كيف نتعامل مع هذه الأمور خاصة مع الأطفال ، حيث يجب علينا أن ننبهم الى كيفية استعمال الشاشات من خلال تخفيف عدد ساعات المشاهدة عند الأطفال خاصة من جيل سنة الى 4 سنوات ألا تتجاوز مدة المشاهدة ساعة الى ساعة ونصف خلال اليوم " .

" نصائح للأهل "
وأضاف الدكتور عُروة ناصر لقناة هلا :" أما في ظل الحاجة لاستخدام هذه الشاشات خاصة برنامج الزوم للدراسة ، فهناك عدة نصائح يجب على الأهل معرفتها، أولها أهمية اخبار الأطفال أن يرمشوا بشكل متواصل خلال المشاهدة ، حيث أن الهدف من ذلك ترطيب سطح العين ، حتى نتفادى نشاف العيون والصداع . الأمر الاخر أنه يجب أن تكون الشاشات على بعد معين 40 سم على الأقل ، وأن يقوم الطفل كل 20 دقيقة بالنظر الى مكان بعيد لمدة 20- 30 ثانية . كما يجب علينا ملاءمة الضوء الخارج من الشاشات للعيون خاصة في ساعات الليل ، كما ننصح بحجب الضوء الأزرق على الهواتف الخلوية لتفادي حدوث الأرق عند النوم " .

" النظر للشاشات من مسافة قريبة يتطلب جهدا كبيرا للعيون "
ومضى الدكتور عُروة ناصر بالقول لقناة هلا :" المسافة بين الشخص والشاشة لها أهمية في الجهد الذي تبذله العيون للرؤية بشكل واضح ، حيث أن النظر للشاشات من مسافة قريبة فان ذلك يتطلب جهدا كبيرا للعيون مما يؤدي الى تقلصات بعضلات العيون وغباش وبحالات نادرة قد يؤدي الى حالات حَوَل " .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق