اغلاق

رئيس المشتركة يرّد على الهجوم لـ هلا : كان لدينا عدة ازمات وهذا أضْعَفَنا امام شعبنا - سندرس اين اخطأنا

في حديث لقناة هلا، تطرق النائب ايمن عودة الى بعض الازمات التي يعاني منها مجتمعنا العربي في البلاد، والى دور القائمة المشتركة لمساعدته في النهوض من ازمة الكورونا
Loading the player...

وأزمة العنف والجريمة وغيرهما، كما تحدث عن أخطاء القائمة المشتركة في إدارة الازمات، مشيرا الى جلسة ستعقدها اليوم الثلاثاء، لتقييم هذه الأخطاء وفحص سبل تعزيز العلاقة مع المجتمع العربي.
كما تحدث عن احتمالات اجراء انتخابات جديدة للكنيست، مؤكدا ان الامر بيد نتنياهو ،لكنه أيضا يواجه الكثير من العقبات والأزمات.

"من حق الناس وواجبهم ان ينتقدوا ومن حقنا ان نوضّح"
بداية حديث النائب ايمن عودة لقناة هلا كان حول الازمة الاخيرة المتعلقة برسوم التعليم للجامعات والغضب الذي اثارته.  وأوضح :"  من حق الناس ومن واجبهم ان ينتقدوا وان يهاجموا وان يوجهوا أحيانا انتقادا قاسيا. نحن انتخبنا من قبل الناس وبثقة غير مسبوقة منذ العام 1948 مع 15 مقعدا. فمن الطبيعي ان ينتقدنا الناس وواجبنا ان نصغي لهذه الانتقادات. وفي نفس الوقت باحترام شديد ان نوضح ما حدث لنرى هل اخطأنا ام لم نخطئ، من اجل ان نتقدم نحن وأبناء شعبنا بخطى صحيحة.  مثلا لا اعتقد ان أحدا كان يتوقع مني ان احضر (جلسة التصويت)  لأنني كنت مريضا ومصابا بالكورونا وممنوع ان اخرج من شقة بيتي. هناك من قال انه كان بالإمكان التصويت عبر الزوم او الكترونيا وكل هذا الكلام عار عن الصحة. مثلا جابر عساقلة كان مريضا وخضع لعملية في ظهره وممنوع ان يغادر بيته لشهر كامل. لذلك ما الذي نفعله نحن عندما لا نستطيع ان نذهب (الى الكنيست للتصويت)؟  نتصل مع شخص من الائتلاف ونطلب منه عدم الحضور شارحين الاسباب، أي ان يكون عملية تبادل الغاء أي ما يسمى باللغة العبرية "كيزوز". النائب منصور عباس كان جالسا مع الوزير هندل وكان يمكنهما التوجه معا الى الهيئة العامة، فيصوت احدهما مع والآخر ضد، ولكن وجد منصور عباس بدلا من الغاء صوت الوزير صوته، ان يستمروا في الجلسة لتقديم مشروع قانون لصالح المواطنين العرب ونجح في ذلك. كل هذه هي اجراءات برلمانية، ولكن متى نستطيع نحن ان مرر قانونا على سبيل المثال؟ إما عندما نتفق مع الحكومة او وزير معين، او عندما نجند الجمهور الواسع. بالطبع الأفضل ان نذهب، ولكن ايضا هنالك أسباب خارجة عن ارادتنا أحيانا. وعلى فكرة القانون المذكور كان مقدما أيضا من قبل نائبين من القائمة المشتركة، عايدة توما وسندس صالح. ومن اسقط القانون الحكومة وليس القائمة المشتركة".


انتخابات؟ "القرار بيد نتنياهو"
حول اذا ما كانت الانتخابات المبكرة قد باتت امرا حتميا قال النائب عودة لقناة هلا : "لا استطيع ان اجزم في هذا الموضوع. واضح ان القرار بيد نتنياهو فقط. ولكن نتنياهو محكوم لعدة أمور منها ان وضعه في استطلاعات الرأي سيئ. أيضا هنالك الانتخابات الامريكية ، ففي حالة فاز بايدن على سبيل المثال، هذا سيجعله يفكر اكثر من مرة. الامر الآخر والمهم جدا والحاسم، هو موضوع الكورونا والوضع الصحي. نتنياهو لا يريد ان يلقي بنفسه الى التهلكة وانما ان يدرس الأمور جيدا".


دور القائمة المشتركة في الأزمات
حول دور القائمة المشتركة في الازمات التي تعصف بالمجتمع العربي، من كورنا وقتل وعنف قال عودة لقناة هلا :"  على المستوى السياسي صعود القائمة المشتركة من 13 الى15 مقعدا، هو الذي منع نتنياهو من الحصول على حكومة 61. كل أزمات نتنياهو السياسية من عدم وجود حكومة يمين ضيقة ومنسجمة تستطيع تمرير خطة القرن والضم وتلغي المحاكم والقضاء وتنتخب رئيسا للشرطة، كلها نابعة من الازمة الائتلافية لنتنياهو والتي كان للقائمة المشتركة دورا حاسما فيها وهذا بفضل الناس الذين خرجوا للتصويت. فالتأثير السياسي للقائمة المشتركة كبير جدا. صحيح ان الناس احبطوا بسبب عدم وصول درجة التأثير الى اسقاط نتنياهو وان نكون  جسما مانعا وان نحصل على إنجازات مباشرة كبيرة، فهذا صحيح ولكن قمنا بعمل سياسي مهم وعلينا ان لا نتراجع وانما انت نعزز من هذا الامر."

"اخشى من موجة ثالثة..هذا كلام جدي جدا "
أضاف :  " واضح ان ازمة الكورونا عالمية وكل الشعوب تضررت . وواضح انه في بلادنا التضرر حدث بشكل استثنائي ولكن من يتحمل المسؤولية هو الحكومة ورئيسها ، الذي هو نفسه اعترف انه اخطأ، اذ طلب من الناس ان يخرجوا سريعا من الموجة الأولى فحدثت موجة ثانية. وفي الحقيقة اخشى من موجة ثالثة. وهذا كلام جدي جدا جدا. وانا اكاد أكون جازما ان هذا سيحدث بعد شهرين او ثلاثة. سلوك نتنياهو في اليومين الاخيرين يدل على ذلك، ومنه تهادن نتنياهو مع الحريديم من اجل المحافظة على الائتلاف الحكومي. من اجل مصلحته الشخصية. هذا الامر سيعرّض البلاد برمتها الى موجة ثالثة سندفع جميعنا ثمنا ونتنياهو يتحمل مسؤوليتها شخصيا. ولكن ما دورنا نحن؟ شعبنا ابدع في الشهر الأخير بتراجع نسبة إصابات الكورونا ، وجزء من هذا الانجاز غير حقيقي بسبب قلة الفحوصات ولكن بالمقابل جزء كبير هو حقيقي بفضل مسؤولية أبناء شعبنا".

خطة مكافحة العنف والجريمة
وتابع عودة حديثه متطرق الى موضوع العنف والجريمة: "في موضوع العنف والجريمة ، اذكّر اننا قبل نحو 9 اشهر اغلقنا شوارع رئيسية وشارع 6 ومنذ ذلك الوقت تصرفت الشرطة بشكل افضل واخبرتنا انها تعد تقريرا ودراسة، وهذه خطة ستعرضها الحكومة بكلفة 3 مليار شيقل. ولكن هل هذه هي خطتنا؟  لا هي خطة الحكومة .  هل جاءت بسبب ضغطنا؟ الجواب نعم. وهل جاءت بنتيجة تماما كما نريد؟ أقول مسبقا يوجد الكثير من الاشكاليات في هذه الخطة.  هنالك ايجابيات نعم، ونحن نحاول ان نزيد من الايجابيات ونقلل من السلبيات ولكن لا استطيع ان اجزم  بأن تأثيرنا سيكون حاسما.  3 مليارات ميزانية غير كافية ولكننا سنواصل جهودنا".
وقال فيما قال : " في نهاية المطاف بدون حراك شعبي واغلاق المفرق الرئيسي الإسرائيلي الايالون والتنغيص على كل المواطنين فلن نستطيع الوصول الى حسم بقضية العنف والجريمة. ولكن ما نقول بهمن شانه التأثير وهذا مهم".  

"قوة المشتركة اليوم ليست 15 مقعدا"
حول استطلاعات الرأي ومنها ما يعطي القائمة المشتركة 11 مقعدا، قال عودة : " اعتقد بأنه لا شك بأن قوة القائمة المشتركة اليوم ليست 15 مقعدا. ظهرت عندنا عدة إشكاليات وكان هنالك سوء إدارة لقضايا معينة. مثلا في موضوع الطلاب الجامعيين لو اننا منذ اللحظة الأولى اوضحنا لأبناء شعبنا ولم ننتظر يوما كاملا حتى بدأ الهجوم وبعد ذلك اصبحنا نبرر، لو ادرنا الأمور بشكل صحيح لاختلف الوضع. كان لدينا عدة أزمات خلال الفترة الماضية وهذا الامر اضعفنا امام أهلنا وأبناء شعبنا. يوم الثلاثاء (اليوم) لدينا جلسة استراتيجية للقائمة المشتركة بكل مركباتها من اجل ان ندرس اين اخطأنا وكيف نعزز الثقة والتواصل المباشر بيننا وبين ابناء شعبنا، لأنه لا يوجد اهم من ابناء شعبنا، وكل انسان انتقد وهاجم على رأسنا من فوق، فالناس دعمونا ووضعوا ثقتهم بنا وعلينا ان نكون على قدر هذه الثقة".
     


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق