اغلاق

في مناورة محفوفة بالمخاطر.. مسبار لناسا يلتقط عينة صخور من كويكب

هبط مسبار تابع لإدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) على سطح كويكب بينو الوعر يوم الثلاثاء والتقط عينة صخور يعود تاريخها إلى ميلاد نظامنا الشمسي.
في مناورة محفوفة بالمخاطر.. مسبار لناسا يلتقط عينة صخور من كويكب- تصوير رويترز
Loading the player...

ومدت مركبة الفضاء أوزيريس ريكس، التي شيدتها لوكهيد مارتن، ذراعها الآلية التي يبلغ طولها 11 قدما (3.35 متر) نحو بقعة مسطحة من الحصى قرب القطب الشمالي لبينو والتقطت عينة الصخور، وهي أول حفنة من صخور الكويكبات البكر لناسا.
وقالت إستيل تشيرش المسؤولة عن تنفيذ مهمة لوكهيد إن جمع العينة اكتمل، وأكدت أن مركبة الفضاء ابتعدت عن الكويكب بعد إتمام المهمة.
ويرسل المسبار صورا لمجموعة العينات حتى يتمكن العلماء من فحص كمية المواد التي تم جمعها وتحديد ما إذا كان الأمر يتطلب قيام المسبار بمحاولة أخرى لجمع العينات.
وإذا ثبت نجاح جمع العينة، فستعود مركبة الفضاء إلى الأرض لتصل في عام 2023. واليابان هي الدولة الوحيدة الأخرى التي أنجزت هذا بالفعل.
وتم إطلاق مركبة الفضاء في عام 2016 من مركز كنيدي للفضاء في رحلة إلى بينو. وكان في مدار حول الكويكب منذ ما يقرب من عامين استعدادا للمناورة.
ويقع بينو على بعد ما يربو على 100 مليون ميل من كوكب الأرض وهو عبارة عن كتلة صخرية تبدو كشجرة بلوط عملاقة تشكل في الأيام الأولى لنظامنا الشمسي ويقول العلماء إنه قد يحمل أدلة على أصول الحياة على الأرض.
والكويكبات من بين الحطام المتبقي من تكوين النظام الشمسي منذ حوالي 4.5 مليار سنة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالم الفضاء
اغلاق