اغلاق

الفنانة باريس هيلتون​ معجبة بالممثل ​بوراك دينيز

أفادت تقارير إعلامية بأن نجمة تلفزيون الواقع ​باريس هيلتون​ معجبة بالممثل التركي الشهير ​بوراك دينيز​، بعد أن أرسلت لها إحدى صديقاتها صورة له، لترد عليها


Photo by JEAN-BAPTISTE LACROIX/AFP via Getty Images

باريس إنه جميل، كما سألتها إن كان مشهورا في بلاده لترد عليها صديقتها بنعم.
وبعد اعتراف باريس، رد دينيز خلال مقابلة مع برنامج "إبراهيم سليم"، حين سأله الإعلامي: "أي من هذه الأسماء يود تناول العشاء معه، باريس هيلتون أم جيسيكا بيل؟"، ليجيب: "أعلم أن باريس هيلتون تود تناول العشاء معي، فقد رأيت انستغرام، لكني أقول جيسيكا بيل".
وكانت النجمة هيلتون​ كشفت مؤخرا أنها تعرضت للإيذاء النفسي والجسدي في مدرسة داخلية، عندما كانت في سن المراهقة، حيث قامت بتنظيم مظاهرة احتجاج أمام المدرسة (Provo Canyon) الداخلية في ولاية يوتا مع المئات الذين تشاركوا قصصا عن سوء المعاملة التي تعرضوا لها في المدرسة، وذلك للمطالبة بإغلاقها.
وكانت هيلتون قالت في فيلمها الوثائقي الجديد "This Is Paris"، "هناك الكثير من الناس كتبوا خطابات لي يقولون فيها شكرا جزيلا لك"، مضيفة أنها قاطعت والديها 20 عاما، لأنهما أرسلاها إلى مدرسة بروفو كانيون في ولاية يوتا الأميركية، وأشارت إلى أنها تعرضت للإيذاء النفسي والجسدي، ووضعت في الحبس الانفرادي لساعات، كما أجبرت على تناول أدوية غير معروفة.
وكانت الفكرة الأصلية في الفيلم هي تسليط الضوء على هيلتون سيدة الأعمال، وتوضيح التصورات الخاطئة عنها، لكن الأمر تطور للحديث عن مشاكل مراهقتها، كما سبق أن قضت هيلتون​ سهرة خلال زيارة قامت بها الى كيم كارداشيان​، حيث تجمعهما صداقة متينة منذ سنوات طويلة حتى قبل شهرتهما.
وبعدما كشفت باريس عن عدد من مقاطع الفيديو التي جمعتها بكيم عبر مواقع التواصل، والتي ضجت بين المتابعين والمحبين للنجمتين، ورجح العديد منهم أن كيم قررت التخلص من الضغوط النفسية بسبب مشاكلها مع كاني ويست، وتبحث عن بعض اللحظات السعيدة مع صديقتها باريس، قامت كيم بنشر فيديوهات جمعتها بباريس عبر حساباتها.


Photo by Frazer Harrison/Getty Images

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من فن اجنبي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن اجنبي
اغلاق