اغلاق

الممرض فراس جمامعة :‘ نواجه مخاوف كثيرة ومقلقة من أن ننقل العدوى لأهالينا ولأحبائنا ‘

حولت جائحة الكورونا ، الممرضين والممرضات الى مصابيح تُنير ظُلمات ليل الفيروس القاتل، فهم الجيش الابيض الذي يُقدم كل ما يملك لمُحاربة هذا العدو الغامض ، حاملين
Loading the player...

على عاتقهم المسؤولية لأداء واجبهم على أكمل وجه..
ولكن في المقابل  يواجه الممرضون مصاعب كبيرة وتحديات جمة ، وضغوطات نفسية واجتماعية كثيرة ..

" نواجه خطورة كبيرة ومخاوف كثيرة "
في هذا السياق ، صرح الممرض في مستشفى هعيمق في العفولة ، فراس جمامعة الذي يمضي ساعات طويلة في الاشهر الاخيرة بين اسرّة مرضى الكورونا ، صرح لقناة الوسط العربي – قناة هلا :" نواجه كممرضين وأطباء في أقسام الكورونا خطورة كبيرة ومخاوف كثيرة وقلقا شديدا ، فنحن في النهاية بشر لدينا أهال وعائلات وأطفال وأناس أعزاء علينا ، نخاف أن نكون ناقلين للعدوى اليهم " .
وأضاف :" خلال تواجدنا داخل أقسام الكورونا نلتزم بلياس معين ونظام معين حفاظا على أنفسنا وعائلاتنا وحتى لا نكون سببا في نقل العدوى ، كما أننا نحافظ على تعقيم الأماكن التي نتواجد بداخلها " .

" أوضاع المسنين في أقسام الكورونا تقشعر لها لأبدان "
ومضى الممرض فراس جمامعة بالقول لقناة هلا :" ما يوجعني داخل أقسام الكورونا ، أنني أشاهد رجالا مسنين يتم منع أهاليهم من الجلوس معهم ومواساتهم للتخفيف من الامهم ، بل والأصعب من ذلك أنه لا يستطيع الحديث معهم أو الإمساك بيد أحدهم أو إعطائه قبلة الوداع ، الأمر الذي كلما أتذكره يقشعر بدني " .
واردف الممرض فراس جمامعة بالقول لقناة هلا :" حسب الاحصائيات فان 80% من الأشخاص الذين يصابون بالفيروس ويتعدون هذه المرحلة دون الحاجة لاي علاج ، فانهم يكونوا قد شفيوا شفاء تاما من المرض . وحالات المرضى تتراوح بين الحرجة والخطيرة والمتوسطة والطفيفة ، وكل منهم لديهم أعراض تتفاوت من شخص لاخر " .



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق