اغلاق

كامل منصور من الطيرة : فترة الكورونا دفعت الناس للاهتمام اكثر باقتناء حيوان أليف او طير للبيت

أظهرت دراسة علمية أجريت على مدى طويل أن ملاطفة الحيوان أو تمرير اليد على شعرهِ برفق يساعد على علاج التوتر. وكشفت الدراسة إن جلسة تمتد لثماني دقائق من ملاطفة
Loading the player...

حيوان أليف ككلب أو قطة كانت كافية لخفض ضغط الدم و تحسين الحالة المزاجية للطلاب .
للحديث عن هذا الموضوع ، استضافت قناة هلا كامل منصور من الطيرة مُرشد ومُقدم عروض .

فائدة للكبار والصغار
وقال منصور في مطلع حديثه لقناة هلا، ان وجود الحيوانات والطيور في البيت "مفيد للكبار أيضا وليس للصغار فقط. موضوع الحيوانات شيق جدا والكثير من الناس يحبونه ولا جيل معين . انا اقضي اكثر وقتي برفقة الحيوانات. تربية حيوان لها إيجابيات كثيرة، وكذلك أرى بتربية الطفل على حب الحيوانات وإعطاء الحيوان حقه تخفف من ظاهرة العنف".

اقبال اكبر في فترة الكورونا
حول الحيوانات التي ينصح  بتواجدها في البيت قال منصور لقناة هلا : "فترة الكورونا أحدثت تغييرات كبيرة عند الكثير من الناس. اصبح لدى الناس وقت فراغ اكبر للقيام بالأمور التي يحبها الناس لان الكثير من الوقت يكون في البيت. الكثير من الناس توجهوا الى عالم الحيوان، والكثير من الناس ارادوا ان يكون لديهم ولدى أولادهم حيوانات أليفة. وانا انصح ان يستمر هذا بعد الكورونا أيضا وان يُعطى الحيوان حقه. الآن اية حيوانات يرغب بها الناس؟ هناك إمكانيات كثيرة. من الناس من يسألون أي حيوان لا يوسّخ؟ في الحقيقة لا يوجد حيوان لا يوسّخ ، لذلك علينا الاخذ بعين الاعتبار انه لا بد من التنظيف . الكثير من الناس يختارون القطط او الكلاب الصغيرة التي باتت مطلوبة، أيضا  الببغاء والطيور على اشكالها وانواعها.   ونسبة قليلة تميل الى الزواحف او غيرها".

وعي اكبر لانواع الحيوانات
وقال فيما قال :" اليوم يوجد وعي اكبر لأنواع الحيوانات". وعرض منصور خلال اللقاء في هلا ارنبا من نوع "الارنب القزم" الذي لا يكبر كثيرا في الحجم. كما عرض ببغاء. 
الحوار الكامل في الفيديو المرفق..
 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق