اغلاق

البلدات العربية تغرق بالدم : 18 قتيلا وقتيلة خلال اسابيع

بينما تسبب وباء الكورونا بشلل الاقتصاد ، وبَثَ الرعب والقلق بين الناس ، ودفعهم الى التزام بيوتهم هربا من الموت ، وخشية الاصابة بهذا الفيروس الفتاك ،
العثور على جثة امرأة داخل شقة في بئر السبع والاشتباه بقتلها على يد زوجها - تصوير نجمة داوود الحمراء
Loading the player...

 

 وجد العشرات من ابناء المجتمع العربي ،  الجريمة تلاحقهم وتفتك بهم ..  وكأن القيود والاغلاق تسري على كل مناحي الحياة باستثناء عالم الاجرام ، فلا يكاد يمُر يوم  دون تسجيل حادث عنف او اطلاق نار ...
فيما حوّل وباء العنف بعض البيوت لمقابر أهلها وسط هذه الازمة...
18 جريمة قتل وقعت خلال الشهرين الماضيين في المجتمع العربي  ، حسب المعطيات التي عمل موقع بانيت على تجميعها صباح اليوم الثلاثاء  ، بعد ان استيقظت البلاد ، مرة اخرى ، على جريمة قتل ،  وهذه المرة راح ضحيتها الشاب آدم امون من قرية يركا .. ليواصل عداد الضحايا تسجيل ارقام مؤلمة  تخطت الـ 80 قتيلا وقتيلة منذ مطلع العام  ..
 وهكذا يعيش المواطن العربي من جريمة الى جريمة ومن قتيل الى قتيل .. وكأن الحق بالحياة وبالامان بات حلما صعب المنال !!

"ليسوا مجرد أرقام "
18 قتيلا في اقل من شهرين - هم ليسوا مجرد أرقام  ، وراء كل ضحية منهم عالما كاملا  متكاملا ، انهار  بلحظة قاتلة ،  مليئة بالدم والحقد والكراهية .
وراء كل صورة وصورة أُسر تفككت .. بيوت تدمرت واحلام تحطمت .. وراء هذه الصور امهات فقدن اغلى ما يملكن ، اطفال انتظروا بابا الذي لم يعُد او ماما التي لن تضمهم الى حضنها الدافئ ابدا .. هي صور لضحايا الجريمة التي تفتك بالمجتمع العربي ولا تتوقف .. وكأنها وحش كاسر يلتهم بين انيابه الشرسة الضحية تلو الضحية ولا يشبع ..

"فلتان امني "
 ووسط الفلتان الامني الخطير ، تسود حالة من  القلق والرعب في قلوب الاهالي ، الكبار والصغار،الاباء والامهات ، الشباب والشابات  ،  ويتساءل الاهالي :  هل أصبحت الجريمة قدر المواطنين العرب في هذه البلاد ؟ وهل بات أصحاب السوابق والزعران هم من يُحددون اجندة المجتمع ؟ هل بات المجتمع رهينة حفنة مجرمين ؟  وماذا عن ردود الفعل ؟ هل اعتاد الناس على جرائم القتل فسلّموا بالأمر الواقع؟ هل بات اقصى ما يمكن ان يفعله المجتمع هو الترحم على القتلى ؟ وهل اصبحت مظاهرة هنا وبيان هناك اقصى ما يمكن ان تقوم به القيادة العربية ردا على عدو يقتل الامان والطمأنينة ويَعْبَث بمستقبل شعب بأكمله ؟


 القتيل آدم أمون -  يركا 


المرحومة أمية حسن  - البعنة 


المرحوم الشاب فادي ابو الرب - شفاعمرو


المرحوم الشاب محمد شقير عراقي -  طيرة


المرحومة نجاح منصور -  حيفا 


المرحوم الشاب راشد دويكات - يافا


المرحوم محمد جبارين - من ام الغحم 


المرحوم نزار زطمة - من  الناصرة 


المرحوم منهل امون - من  يركا   


المرحوم نادر السلايمة " أبو طلال" -من  القدس


المرحوم سامر دحدلان -كفر قاسم 


المرحوم فارس شحدة أبو عرار  - من قلنسوة 


المرحومة  شريفة ابو معمر  -  من الرملة


المرحوم الشاب غازي امارة - من كفركنا 


المرحوم الشاب ابراهيم عبد الحكيم ( بحري ) مصاروة -  الطيبة


المرحوم بهاء الدين بدران  -  من القدس 


المرحومة حنين العبيد - رهط 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق