اغلاق

خالد: من حق ماكرون أن يغضب ولكن عليه أن يكون اكثر حذرا

عقب تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية على "موقف الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون والذي قال فيه بأن الإسلام دين يعيش اليوم


تيسير خالد - صورة من مكتبه

أزمة في جميع أنحاء العالم ، فكتب يقول :
من حق الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ان يغضب انتصارا لسيادة القانون في بلاده او في أي مكان في هذا العالم وكرد فعل على مقتل احد الفرنسيين على يد أحد المتطرفين من أتباع الديانة الاسلامية  ، ولكن ليس من حقه إهانة أحد في معتقداته وفي دينه" .
وأضاف بأنه "يجدر بالرئيس الفرنسي ماكرون  أن يتعلم الكثير من وزير خارجية فنلندا الذي انتقد العداء للإسلام ( اسلاموفوبيا ) كما يجري التعبير عن ذلك في بعض الاوساط في القارة الاوروبية قائلا  : أنا لم أعد أفهم شيئا. عندما نسخر من شخص أسود يقولون هذه عنصرية وعندما نسخر من يهودي يقولون لنا هذه معاداة للسامية وعندما نسخر من إمرأة يقولون أنت ضد الجنس الآخر.ولكن عندما نسخر من مسلم فهذه هي حرية التعبير " .
وختم تيسير خالد مدونته قائلا :" الشعب الفرنسي شعب عظيم واللغة الفرنسية لغة جميلة  ، أما لغة المستعمر الفرنسي  فقبيحة كلغة ماكرون ، الذي عليه أن يكون أكثر حذرا وخاصة في أمور تتصل بمعتقدات وديانة البشر" .


                                                           


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق