اغلاق

تعرفوا على الأماكن السياحية في ميونيخ

النزهات الطويلة في الحدائق، والبحث عن الكنوز في المعارض، هما جزء من نشاطات الخريف في ميونيخ؛ تشمل النزهات "الحديقة الإنجليزيّة" التي تتحوّل ألوان أوراق الأشجار


صورة للتوضيح فقط - iStock-jamesteohart

فيها إلى القرمزي والذهبي، وحدائق قصر "نيمفنبورغ" ذات الطراز "الباروك"، مع خلفيّة جبال الألب البافارية المغطّاة بالثلوج.
لناحية المعارض أو المتاحف، فإنّ عشّاق الفنّ يتدفّقون إلى منطقة "كونستريل" الشهيرة في المدينة، حيث معرض الدولة للفن المعاصر (بيناكوثيك دير موديرن) وتعرض فيه أعمال بيكاسو المصوّرة وفنّ البوب مع آندي وارهول... أمّا في معرض "نيو بيناكوثيك" فتغطّي الأعمال فنّ الروكوكو وصولًا إلى الفن الحديث، مع أعمال لديغا ومونيه. وفي "ألت بيناكوثيك"، مجموعات من الصور واللوحات الهولنديّة والفلمنكيّة والإيطاليّة والفرنسيّة والألمانيّة والإسبانيّة، مع أعمال لرامبرانت ودورر.
الخريف هو وقت مثالي للتسوّق في ميونيخ، وتحديدًا في شارع "ماكسيميليان" Maximilianstrasse، وفي مركز التسوّق Fünf Höfe. هناك، تجذب أكشاك السوق المليئة بالألعاب الطريفة وعروض الدمى وأكشاك الطعام...
زيارة القصور الفخمة لا تفوّت أيضًا، كقصر "ريزيدينز" الكبير الذي يُسمّى أيضًا بـ"متحف الإقامة"، وكان يتبع سلالة "فيتلسباخ" الملكيّة من بافاريا، وافتُتح في سنة 1920. ويضمّ مقتنيات ملكيّة، بما فيها لوحات جدارية فخمة ومسرح "كوفيليي" حيث عرضت "إدومينيو"، المسرحيّة الأوبراليّة المكوّنة من ثلاثة فصول، والمقتبسة من الميثولوجيا الإغريقية "إدومينيوس"، من تلحين الموسيقار فولفغانغ أماديوس موزارت للمرّة الأولى، في سنة 1781.
قصر "نيمفنبورغ"" بدوره، يسترعي الانتباه، فهو من طراز الروكوكو، ولا تزال اللوحات، وهي بورتريهات لنساء، في غرف الملك ماكس إيمانويل تلفت الأنظار حتّى اليوم.
من جهة ثانية، عندما تنخفض درجات الحرارة، تبدو زيارة أحد المنتجعات الصحيّة في ميونيخ مثاليّة! .


صورة للتوضيح فقط -  iStock-Rat0007


صورة للتوضيح فقط - iStock-Cn0ra


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من صور ومناظر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
صور ومناظر
اغلاق