اغلاق

أهال من طمرة :‘ نقتصر في الشراء على الأشياء الضرورية حتى نستطيع اكمال الشهر ‘

أحدث فيروس كورونا المستجد تحولا في عادات الناس الاستهلاكية، فأصبحوا أكثر إقبالا على المواد الأساسية، فيما انصرفوا عن أشياء صاروا يعتبرونها ثانوية أو غير مهمة.
Loading the player...

وبحسب ما أكده اصحاب المحلات التجارية في حديث لقناة هلا ، فقد اصبح الناس أكثر إقبالا على منتجات الطبخ والتنظيف، فيما يشترون عددا أقل من منتجات ثانوية مثل مستحضرات التجميل والالعاب والتحف المنزلية ..
مراسل قناة هلا فتح الله مريح حاور اهال من طمرة حول الوضع الاقتصادي الذي تمر به البلاد ، وطرح عليهم اسئلة حول ادارتهم لازمة الكورونا اقتصاديا في منازلهم وحياتهم ..

" اضطررنا أن نقتصر في الشراء على الأشياء الضرورية الأساسية "
حسين مريسات قال لقناة الوسط العربي – قناة هلا :" هذه الأزمة ليس معروفا مداها الى أي وقت ستستمر ، لذلك اضطررنا أن نقتصر في الشراء على الأشياء الضرورية الأساسية كباقي الناس ، ومن المهم أن يكون معك مبلغ متوفر خاصة اذا اضطررت للتوقف عن العمل " .
وأضاف حسين مريسات :" قمت بتأجيل مخططات البناء من أجل مستقبلي حنى نعرف الى أين نحن نتجه في ظل الكورونا ، إضافة الى أقساط التعليم التي نواجه صعوبة أيضا في توفيرها " .
وتابع مريسات بالقول :" أصحاب البيوت المستورة ومحدودي الدخل هم أكثر شريحة تضررت في أزمة الكورونا ، لأنهم في الوضع الطبيعي كانوا يكملون الشهر بالقوة ، الان من أين سيكملون حياتهم حتى نهاية الشهر  ؟ " .

" أغراض البيت ازدادت وخصوصا المواد الغذائية "
من جانبه ، أوضح محمد حجازي لقناة هلا :" أغراض البيت ازدادت وخصوصا المواد الغذائية ، في فترة الكورونا ، وخاصة في ظل جلوس الأطفال في البيوت " .
وأضاف محمد حجازي :" بسبب الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي نمر بها فقد قمنا بالتخفيف من أشياء معينة ليست أساسية من أجل الأشياء الأخرى الأساسية التي ازداد عليها الطلب في البيوت " . واردف بالقول :" الاغلاق أثر علينا كثيرا ، لدرجة أن المواطنين توجهوا للحصول على قروض من البيوت في ظل رفض البنوك منحهم القروض " .

" نمط الحياة المعتاد لدى المواطنين تغير ونواجه الان " موجة تسونامي " "
أما شادي مريح ، فقد أشار في حديثه لقناة هلا :" الوضع الاقتصادي تغير ، حيث هناك أناس أصبحوا عاطلين عن العمل وأناس اخرين قلّ دخلهم عن السابق ، الأمر الذي أدى تغير نمط الحياة المعتاد لدى المواطنين " .
وأضاف شادي مريح :" مشتريات المواطنين قلت ، حيث الأغلبية يحاولون التوفير من أجل الاستمرار قدر الإمكان في مواجهة " موجة تسونامي " التي نواجهها ، والتي بن نعرف أضرارها الا بعد انتهائها " .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق