اغلاق

في ظل حالة الفلتان الأمني - عفيف ابو مخ : ‘ نواب المشتركة منشغلون بالاستعراض والحرب الإعلامية ‘

قال المحلل السياسي عفيف ابو مخ، في حديث لقناة هلا ، ان وضع حد للعنف ولانتشار فيروس الكورونا في المجتمع العربي في البلاد، يحتاج الى دور اكبر من قبل أعضاء
Loading the player...

الكنيست العرب ورؤساء السلطات المحلية العربية.  ويرى أبو مخ انه في الوقت الذي يئن المجتمع العربي تحت وطأة الجريمة والعنف، فإن أعضاء القائمة المشتركة "منشغلون بالاستعراض والحرب الإعلامية"، على حد تعبيره. كذلك أشار الى ان الحد من انتشار الكورونا في المجتمع العربي يتطلب وضع حد للأعراس، وهذا يتطلب من أعضاء الكنيست، سواء في المشتركة أو غيرها، إضافة بند الى قانون يمنع الاعراس في فترة الكورونا، لكنه تساءل في نفس الوقت: " أي عضو كنيست مستعد لمحاربة جمهوره بأن يقول لهم بأنه لا يمكنهم تنظيم اعراس؟"    

لوم التربية قبل الدولة
في التفاصيل، قال ابو مخ في مطلع حديثه لقناة هلا : " الكنيست هي سلطة تشريعية وليست تنفيذية وهذا ينطبق على القائمة المشتركة وكل عضو كنيست لان كونهم جزءا من الكنيست لا يعني انهم جزء من السلطة التنفيذية. بالإضافة الى ذلك للأسف حوادث القتل أصبحت شيئا عاديا عندنا.  عندما قررت دولة إسرائيل وضع حد للإجرام في المجتمع اليهودي مثلما حدث في نتانيا ونهريا وبات يام وغيرها، وضعت خطة وخلال اشهر انتهت من موضوع الاجرام، لكن في المجتمع العربي الدولة غير معنية".
أضاف أبو مخ : " من جهة أخرى يوجد لوم على التربية في بيوتنا كمجتمع عربي. جيل اليوم لم يتربى على ما قام اهالينا بتربيتنا عليه. للأسف ان قسما من الشباب اليوم يتوجهون الى عالم الاجرام كنوع من العمل. قبل الشرطة والحكومة وغيرهما، يكون الاهل قد فشلوا في تربية أولادهم".

"حرب إعلامية بين مركبات المشتركة"
في اجابته على سؤال لقناة هلا حول اين القيادات العربية، أعضاء الكنيست، السلطات المحلية، لجنة المتابعة وغيرها من الجهات مما يحدث قال أبو مخ : " منشغلون بالاستعراض والحرب الإعلامية. كانت حرب في القائمة المشتركة حول بيانات. القائمة المشتركة مشتركة بالاسم وليس بالفعل.  بعد ان انقسمت القائمة المشتركة، قبل ان تعود وتتشكل من جديد كان الخلاف على كراسي وعلى وحدات تمويل. أقول هذا بكل أسف، لكن منذ 2015 وحتى اليوم هل عمل الاحزاب كقائمة مشتركة؟ لا اعتقد ذلك".

ما الذي يمكن لرئيس السلطة المحلية فعله؟
وتابع حديثه حول دور السلطات المحلية : " الوضع الذي وصل اليه المجتمع العربي في عالم الاجرام هو وضع مخز بشكل كبير. اما رئيس السلطة المحلية فهل وظيفته او باستطاعته ان يضع حدا للجريمة والعنف وجمع السلاح من البيوت؟ بالتأكيد لا لأن الامر اكبر منه، ولكن وظيفته بصفته جزءا من السلطة التنفيذية او وزارة الداخلية، ان يطالب الوزارات والشرطة بأخذ دورها". 

"أي عضو كنيست مستعد لأن يحارب جمهوره بشكل علني بمنعهم من تنظيم الاعراس؟"
أما فيما يتعلق بتفشي وباء الكورونا في البلدات العربية ومن يتحمل مسؤولية ذلك قال أبو مخ لقناة هلا :" أولا من يتحمل المسؤولية هم الناس وكذلك السلطات المحلية، التي لو اخذت المسؤولية على نفسها لكان النجاح اكبر في محاربة الكورونا. وافضل مثال ما حدث في كفر قاسم حيث نجحت الخطة، ولكن عندما عادت الاعراس تراجع الوضع مجددا وزاد التفشي. على الناس ان يتفهموا ان إقامة الاعراس معناها نشر الكورونا. ما يمكن ان تقوم به القائمة المشتركة او أي عضو كنيست ليس بالضرورة من القائمة المشتركة، هو اضافة بند الى احد القوانين ، يمنع إقامة الاعراس منعا تاما في فترة الكورونا. السؤال هل يوجد عضو كنيست مستعد لأن يحارب جمهوره بشكل علني بمنعهم من تنظيم الاعراس؟".

الحوار الكامل في الفيديو المرفق...


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق