اغلاق

الكاتبة رحاب فارس بريك من عين الأسد: ‘الناس لا تعطي الكتاب حقّه‘

الاقلام الشعرية والادبية النسائية ، غنيّة في مجتمعنا ، حيث تفرض الكاتبات والشاعرات حضورهن بكتاباتهن الجميلة الراقية ، ومنهن الشاعرة والكاتبة رحاب فارس بريك ،
Loading the player...

رامويّة الأصل وتعيش في القرية الوادعة الخلابة عين الأسد .
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما التقى رحاب وتحدث معها عن مسيرتها الأدبيّة ، وحاورها في عدّة مواضيع تتعلّق بالكتابة والشعر .
وقالت الكاتبة رحاب بريك خلال اللقاء انّها تمارس الكتابة الابداعية في ألوان واجناس أدبية متعددة كالشعر والنثر والخواطر والقصة القصيرة والساتيرا والنقد الاجتماعي .
أمّأ بالنسبة لاصداراتها الأدبيّة فقد قالت الكاتبة رحاب بريك انّها أصدرت ثلاثة كتب ، هي : جذور ثابتة ، جواهر المشاعر ، حبر وتبر ".
وتحدّثت الكاتبة رحاب أيضا عن الكتابة في زمن الكورونا وعلاقة الناس بالكتاب ، حيث قالت بانّها ترى بأنّ " الناس تتجه أكثر نحو الوسائل التكنولوجيّة ولا تعطي الكتاب حقّه الذي يستحقّه " .


الكاتبة رحاب فارس بريك ، تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق