اغلاق

إقبال كبير على المدارس في رهط والأهالي يرافقون الأبناء

بعد انقطاع طويل عن مقاعد الدراسة بسبب جائحة الكورونا، فقد عاد صباح اليوم عدد كبير من طلاب وطالبات المدارس الابتدائية من الصف الأول وحتى الرابع ، عادوا إلى الصفوف
Loading the player...

للتعلم عن قرب. 
وأضاف مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان نسبة كبيرة جدا من الأهالي قد رافقوا الأبناء حتى بوابات المدارس ، وهناك يتم استقبال الطلاب من قبل الطواقم التدريسية التي تقوم بإجراء الفحوصات ومرافقة الطلاب إلى الصفوف حسب تعليمات وزارة الصحة.
 وأعرب الأهالي عن رضاهم من قرار عودة الطلاب إلى المدارس مع ضرورة اتباع تعليمات وزارة الصحة من أجل صحة وسلامة الجميع. على أمل عودة باقي الطلاب إلى مقاعد الدراسة بأسرع وقت ممكن .

رئيس البلدية :"
أعلم مدى المسؤولية التي يتحمّلها مدراؤنا ومعلمونا وطواقمنا الإدارية وأقدّر جهودهم "
الشيخ فايز ابو صهيبان رئيس بلدية رهط قال :" عاد أبناؤنا اليوم الأحد  إلى المقاعد الدراسية في جميع مدارس مدينتنا الإبتدائية، وبهذه المناسبة فقد أجريت مكالمات مع معظم مدراء مدارسنا الإبتدائية، والذين أبدوا جاهزية عالية لاستقبال الطلاب، في ظل ظروف استثنائية صعبة ومواجهة جائحة الكورونا . أعلم مدى المسؤولية التي يتحمّلها مدراؤنا ومعلمونا وطواقمنا الإدارية وأقدّر جهودهم الجبارة التي يبذلونها من أجل أبنائنا، فلهم منّا كل التقدير والإحترام على هذا الجهد المبارك، وأريد أن ألفت أنظار أهلنا إلى أن  التعليم اليوم سيشمل طلاب الصفوف من الأول حتى الرابع في كافة المدارس الابتدائية في المدينة" .
يشار الى ان التعليم سيكون في 20 مدرسة ابتدائية بواقع خمسة أيام أسبوعيًا، خمس حصص يوميًا. وان التعليم سيكون بناءً على تعليمات وزارة التربية والتعليم  ووزارة الصحة بما يتعلق بالحفاظ على التوجيهات الخاصة بالنظافة والوقاية ولبس الكمامات والتعقيم والحفاظ على التباعد الجسدي بين الطلاب.
وأضاف رئيس البلدية: "البلدية من جهتها قامت بكامل الاستعدادات لافتتاح السنة الدراسية من حيث توفير الخدمات المتعلقة بمواد التعقيم والوقاية والنظافة، وتوفير السفريات. وان المدارس الابتدائية تنضم اليوم إلى الأطر الأخرى التي تعمل وهي: الحضانات ورياض الأطفال، والتعليم الخاص، وشبيبة بضائقة. وسوف يستمر التعليم حاليًا لطلاب صفوف الخامس حتى الثاني عشر عن طريق التعلّم عن بعد، حتى الانتقال إلى المرحلة التالية من قرارات المجلس الوزاري المصغر للكورونا " .
واضاف: رئيس البلدية  وقسم التربية والتعليم ومسؤول ملف التربية والتعليم ، يتمنون الصحة والسلامة والعافية لطلابنا، ويؤكدون على أن استمرار التعليم وفتح مراحل أخرى متعلق فقط بالطلاب والأهالي، وأخذ الأمور على محمل من الجدية وعدم التهاون بالتعليمات، وحث الأولاد على الحضور للمدارس دون تهاون بذلك، فلنتعاون جميعًا معًا من أجل مستقبل أبنائنا فقد خسروا الكثير من المواد بسبب هذه الجائحة، ولنا كلّ الثقة في مدرائنا ومعلمينا لتعويض أبنائنا ما خسروه. حفظ الله مدينتنا وطلابنا وطالباتنا وجميع طواقمنا التربوية والتعليمية ووفقهم لما يحبه ويرضاه، ونسأله أن يرفع عنّا جميعًا الداء والوباء" .


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق