اغلاق

راية صلح بين عائلتي أبو رياش وأبو قديري على خلفية وفاة الشاب محمد ابو رياش من اللد

بأجواء من المحبة والسلام وبحضور المئات من أهالي اللد والرملة والنقب، تم أمس السبت في دايوان آل ابو رياش في الرملة، عقد راية الصلح بين عائلتي ابو رياش
Loading the player...

وابو قديري من رهط، وذلك على خلفية وفاة الشاب محمد ابو رياش قبل نحو ٣ أشهر إثر تعرضه للطعن بطريق الخطأ خلال العمل في مصنع للدواجن.
وقد نجح الوجهاء ورجال الاصلاح في عقد راية الصلح والمحبة والتآخي بين العائلتين وإنهاء الخلاف حسب الشرع والقضاء العشائري . حيث تم الاتفاق بين العائلتين برعاية رجال الاصلاح على تحكيم شرع الله، والاتفاق على دفع الديّة المحمدية من عائلة أبو قديري الى عائلة أبو رياش.
واستقبل آل أبو رياش اخوانهم من آل أبو قديري الذين وصلوا الى الديوان لاتمام عقد راية الصلح، داعين بقية العائلات في كافة أنحاء البلاد الى تحكيم شرع الله ونبذ العنف ونشر روح المحبة والتسامح والألفة.
واستمع الحضور الغفير في ديوان ال ابو رياش الى كلمات ألقاها الشيخ حماد أبو دعابس رئيس الحركة الاسلامية في البلاد، والنائب في الكنيست سعيد الخرومي، والنائب السابق الشيخ طلب أبو عرار رئيس الحركة الاسلامية في النقب، والتي أثنت جميعها على ما قامت به العائلتين.

الشيخ عودة القصاصي :"
ندعو كل ربوع النقب والبلاد أن يحتذوا بهذا المسار حقناً للدم "
من جانبه، قال الشيخ عودة القصاصي "أبو حمزة" الذي كان كبير الجاهة وأشرف على التوّصل لعقد راية الصلح "نشكر كل انسان خطى خطوة لعقد الصلح بين العائلتين، وندعو كل ربوع النقب والبلاد أن يحتذوا بهذا المسار حقناً للدم، فالصلح بين الاخوة من خير الأعمال عند الله سبحانه وتعالى".
يذكر أن كبير عائلة ابو رياش الحاج محمد ابو رياش ابو حسونة وكبير عائلة ابو قديري الحاج محمد ابو قديري قد تحدثا بحرارة وتأثر أمام الحضور وأنها لحظات تاريخية ان تنتهي هذه الخلافات بروح المحبة والسلام.
يشار الى أن كفلاء الوفاء على العقد هم الشيخ طلب أبو عرار والشيخ عطية الأعسم، وكفلاء الدفا الحاج كريم الجاروشي والشيخ جمعة القصاصي.


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق