اغلاق

مدرسة عهد للعلوم حورة تحتفل بذكرى المولد النبوي الشريف

وصل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، بيان من مدرسة عهد للعلوم في حورة ، جاء فيه : " الحمدُ للهِ رَبِ العالمينَ والصلاةُ والسلام ُ على المبعوث رحمةً للعالمين، نبينا وقدوتنا


صور من المدرسة

محمدٍ، وعلى آله وصحبه الغر الميامين. أما بعد :نحتفل نحن المسلمون في كل عام بمناسبة عظيمة وعزيزة على قلوبنا، وهي ذكرى مولد النبيّ المصطفى عليه الصلاة والسلام، والتي كانتْ في الثاني عشر من ربيع الأول من عام الفيل، لذا فإنّ الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف ما هو إلا شكر وفضل لله سبحانه وتعالى الذي أرسل نبيه هاديًا ومبشرًا ونذيرًا وداعيًا إلى الله بإذنِهِ وسِراجًا مُنيرًا.
وفِي هذه المناسبة العظيمة الغالية على قلوبنا جميعاً فإنه قَد طاَبَ لَنا الاحتفال في مَدرسَة عَهد للعلوم-حوره؛ بالرغم من أزمة الوباء العالمي لمَرض كورنا والتَعليم عَنْ بُعد، فَقَد تَمَ  الاحتفال عن طريق تطبيق "زوم"، وَقَد شَملَ الاحتِفال على فَعاليات مُتَنَوعة، منها الفعاليات الصّفية، والتي تَم فيه إعطاء نُبذة عن سيرة الرسول العَطِرة، وأثَرهُ في حَياتنا، ثُمّ بَدأ العرض بالفَقَرات الدينية وقَد تخَلَلّ برنامج الاحتِفال عَلى النحو التَالي:
افتتح بِقِراءة القُرآن الكَريم للطالب مؤمن أبو جابر، ثُمّ تَنَاول المربي الفَاضل أيمن الكَشخر أهمية هذه المُناسبة وأهدافها، ثم تَنَاولَ مُدير الَمَدرَسةِ الدكتور محمد أبو النجا الحديث عن عظمة هذه المناسَبةِ وَما تَعنيهِ للأمَةِ الإسلامية في ظل ظُروف التَمَرد على الإسلام والمسلمين في جَميع أنحاء العَالم، تَلاها كَلِمَة الشيخ الفاضل رئيس الحركَة الإسلامية حماد أبو دَعابس الذي تَحدّث عَن إشراقات مِن حياة النبي عليه السلام وَمَولدهِ، هذا وَقد ألقى رَئيس لَجنة الأباء الصَحَفي حسين العُبرة كَلِمة حَول مَوقِف الإعلام من الهَجمة على النبي صلى الله عليه وسلم. هذا وقد اختتم الاحْتفال بالمُسابقة الدينية "لعبة الكاهوت" مِن أداء الطالب فارس العطاونة.
بأجواء إيمانية رائعة ومُؤَثرة قدم مُدير المدرسة كَلمة شُكر لطاقِم التَدريس ولكل من شَارَكَ في هذ اليوم االرائع.


وتابع البيان : " تتوجه رابطة عهد وإدارة المدرسة والطاقم التدريسي بتهنِئة عموم المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها وإلى المسلمين والعرب في هذه الربوع على وجه الخصوص، بأصدق التهاني وأجمل التبريكات راجين الله العلي القدير أن يتولى المسلمين برحمته وأن يؤلف بين قلوبهم، وأن يعيد إليهم لحمتهم ووحدتهم، كما ونرجو الله تعالى أن يعيد هذه الذكرى علينا وَعَلَيْكُم وعلى البشرية جمعاء بخير واستقرار وسلام، وكل عامٍ وأنتم بِخير" . الى هنا نص البيان .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق