اغلاق

تفاصيل وصور اضافية من زيارة وزير الاتصالات لقرية كسيفة

انهى وزير الاتصالات يوعز هاندل اليوم الثلاثاء جولة في قرية كسيفة، وكان من المقرر كذلك أن يكمل جولته إلى تل السبع لتدشين تكنولوجيا تتيح خدمة الإنترنت المجانية


صور من مكتب وزير الاتصالات

في بعض البلدات بالجنوب .
التكنولوجيا الجديدة هي جزء من عملية تقليص العقد الضائع في مجال البنية التحتية للاتصالات في إسرائيل، ففي الوسط العربي نفسه ، هناك فجوة كبيرة لا تسمح بالتعلم عن بعد والعمل في أماكن كثيرة. وتتيح التكنولوجيا الجديدة تقليل الفجوات وخلق فرص العمل.
وعلى الرغم من الحاجة الأساسية ، فإن المعدات الجديدة التي جاء الوزير للاعلان عن افتتاحها في تل السبع ، سُرقت أثناء الليل! .
وقال الوزير في نهاية زيارته :" "قبل خمسة أشهر زرت تل السبع ووعدت برعاية كل مواطن إسرائيلي حتى يتمكن من الدراسة والعمل عن بعد، وللأسف تمت سرقة بعض البنى التحتية في تل السبع الليلة الماضية. من ناحية أخرى ، تمتلك كسيفة إنترنت عالي السرع، فيجب قول الحقيقة: ليس لدينا حكم في النقب، هذا بسبب سنوات طويلة من الإهمال. بسبب عدم مسؤولية رؤساء السلطات ، وضعف الوجود للشرطة والافتقار إلى تطبيق منهجي ومتسق وصارم للنظام القضائي مع الميل إلى تخفيف العقوبة التي يصدرها، على وزير الأمن الداخلي تحمل المسؤولية والتعامل مع تحديات رؤساء السلطات المحلية ، وتعيين مفوض عام للشرطة ، ووضع حد للفوضى في النقب والجليل ، فمع الاحترام الى بلفورفلدينا مهمة وطنية لدمج عرب إسرائيل مع الحقوق والواجبات ، وذلك  لإضفاء الطابع الإسرائيلي، وهذا يتم من خلال سياسة حازمة" .
وانهى :" تعد البنى التحتية للاتصالات المتقدمة أداة قوية لتقليص الفجوات وخلق فرص العمل. فانا أعتزم أن أتصرف بالمكان الذي يعرفون به تحمل المسؤولية، ويجب على الشرطة والقضاء في إسرائيل ان يحاسبوا انفسهم" .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق