اغلاق

أهال من ام الفحم يخشون المنطقة الحمراء: ‘ لا تشاركوا بالأعراس وتتسببوا بإغلاق المدارس‘

يخشى سكان مدينة ام الفحم من عودة المدينة الى اللائحة الحمراء، وفقا لمخطط الاشارة الضوئية الذي تعتمده السلطات في تصنيف البلدات من ناحية تفشي الكورونا في البلاد،
Loading the player...

حيث ان البلدات الحمراء والتي يخشى من تحولها لبؤر لتفشي الفيروس قد تكون عرضه للاغلاق الكامل، وهو الأمر الذي يلحق بالسكان والناس أضرارا اقتصادية، نفسية واجتماعية ...
مراسل قناة هلا الفضائية صالح معطي تجول في محال تجارية في مدينة ام الفحم واستمع الى رأيهم بهذه القضية، حيث انهم يناشدون الأهالي للتوجه لاجراء الفحوصات لمحاصرة انتقال العدوى، كما يقولون ان الاعراس التي تقام في المدينة وفي مناطق السلطة الفلسطينية خطر يدق أبواب المدينة ...

متجهون الى الأحمر
 نضال اغبارية :"  للأسف الشديد نحن في ام الفحم متجهون نحو اللون الأحمر والامر يعود لسببين، أولهما ان عدد المصابين في ارتفاع والأمر الآخر ان الناس لا يجرون فحوصات. المعادلة واضحة اذا لم نجر فحوصات فسنصبح بلدة حمراء. واليوم حتى لا داعي لتحويل من قبل الطبيب، بل يمكن للمواطن ان يتوجه لوحده. اذا عادت البلد حمراء فهذا قد يعني اغلاقا جزئيا او كاملا، يؤثر علينا وعلى المصالح التجارية وحتى على العمال الذين يعملون خارج البلد وقد لا يتمكنون من الخروج منها، فيما تكون أماكن أخرى في الدولة مفتوحة".
حول الاعراس قال :" تمت دعوتي الى عرسين في برطعة ولم اذهب. الاعراس وبيوت الأجر تزيد من الإصابات بشكل كبير وخاصة الأعراس. نحن نعيش من اغلاق الى اغلاق والمصالح التجارية تتأثر وكذلك الناس".

"لا نريد للمدارس ان تُغلق"
من جهته قال محمد حسين اغبارية : " الاعراس قائمة وكثيرة. من الناس من ينظمونها في برطعة او الضفة او في البيوت رغم المخاطر. أحيانا نجد الناس يتحدثون عن عرس صغير ولكن فعليا نجد فيه المئات. على الناس ان يختصروا. الفرح شيء جميل ولكن الوضع حساس. وبعد عودة المدارس لا نريد ان تعود وتُغلق بسبب الاعراس. تنظيم الاعراس والسفر يزيدان من الإصابات ويجب الالتزام بتعليمات وزارة الصحة".

المصالح التجارية متضررة
يوسف اغبارية : " ازدياد الإصابات أثر ويؤثر على المصالح التجارية خاصة المصالح الكبيرة التي تدفع  ايجارات عالية جدا. الكثير من المصالح تضررت.  وندرك ان  معظم الإصابات تأتي من الافراح. ونناشد كل من ينظم فرحا ان يختصر ولا يؤذي غيره".   


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق