اغلاق

لجنة اولياء امور الطلاب في بلدة جت توجه ارشادات للأهالي والطلاب

بعد اغلاق مجموعتين في مدرسة الفاروق الابتدائية في بلدة جت المثلث بسبب اصابة شخصين بفيروس الكورونا، وبالاضافة لاغلاق مجموعتين بمدرسة ابن رشد الابتدائية

 
صورة للتوضيح فقط - تصوير بانيت

في البلدة بعد اصابة معلمة بفيروس الكورونا ، مما اسفر عن ادخال المجموعتين التي علمتهم المعلمة والمعلمين الذين احتكوا بها للحجر الصحي، اصدرت لجنة اولياء امور الطلاب المحلية في البلدة بيانا حول هذه المواضيع ، جاء فيه :" منذ إعلان عودة الأبناء الى المقاعد الدراسية من هذا الأسبوع لشعب صفوف الأول حتى الرابع، عمت الفرحة والسرور عند الجميع لتحقيق بداية جديدة بعد إغلاق دام حوالي شهرين، بدأ الطلاب بالتعليم الوجاهي الذي هو أساس لا بديل له في الوقت الحاضر ، مع وجود منظومة التعليم المتزامن الذي رافقنا منذ بداية السنة الدراسية الجديدة.
الجميع واجه صعوبات وتحديات في تلك الفترة، وما زالت الكثير من العائلات تواجه تلك التحديات.
من باب المسؤولية علينا جميعا توخي الحذر ويكون هدفنا أن لا نغلق مدارسنا من جديد.
مع كل الحزن والأسف تم إغلاق البارحة مجموعتين في مدرسة الفاروق وحجر الطلاب والطاقم التدريسي للمجموعتين.
واليوم تم إغلاق مجموعتين في مدرسة إبن رشد وحجر الطلاب والطاقم التدريسي للمجموعتين.

كيف من الممكن أن نتجنب الإغلاق؟
علينا أن نتقيد بتعليمات وزارة الصحة ليس كلاما وانما بشكل عملي ومسؤول إغلاق المدارس وشيك وعلى الأبواب اذا لم نتقيد بهذه التعليمات:
1. اذا شاركت في حفلة او مناسبة، خطر الإصابة بفايروس كورونا جدا عال، لهذا الأفضل قبل إرسال الأبناء التواصل مع طبيب العائلة أو طلب لإجراء فحص كورونا وإنتظار النتيجة.
2. بحالة شعور أحد الأبناء بوعكة صحية الأفضل أن يتواجد في البيت.
3. بحالة إصابة أحد الأبناء بالإنفلونزا.
4. ظهور أعراض الحمى.
5. سعال.
6. هبوط وضعف بالجسم.
7. فقدان حاسة الشم او الطعم.
8. أوجاع بطن وإسهال.
كل هذه الأعراض كفيلة بإغلاق الصف وتوقف التعليم وأيضا سيتسبب بحجر الطاقم التدريسي الذي سيؤثر سلبا على برنامج التعليم في المدراس مع ذكر كل هذه الأعراض كيف من الممكن أن أرسل الأبناء بعد مضي يوم أو يومين ؟ ننصح ونقول من المفضل التواصل مع طبيب العائلة وإستلام تصريح طبي خطي لعودة الطالب الى مقاعد الدراسة الرجاء لا ترسل إبنك بحالة كان لديه أو لأحد أفراد العائلة الى المدرسة حتى لا نغلق مدارسنا بأيدينا .
وأخير نود أن نتمنى لجميع الطلاب في مدرستي الفاروق وإبن رشد والطواقم التدريسية الشفاء العاجل والصحة والعافية وعودتهم قريبا الى مقاعد الدراسة.
ولا ننسى أن نشكر كل من مديرات المدارس المربية أنيت عثامنة ، المربية ميسون غره والأخ سائد غرة الممثل من اللجنة الطبية وعضو في لجنة أولياء الأمور المحلية على مواكبتهم والتواصل مع الجهات المختصه ولا ننسى أيضا لكل من ساهم وعمل على إحتواء المسألة بالشكل المهني والسريع وعمل بإخلاص" .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق