اغلاق

‏على خلفيّة الارتفاع في نسب البطالة: توحيد القوى لتطوير التشغيل في المجتمع العربي البدوي في النقب

وقّع كل من منظمة أجيك- معهد النقب ومركز سويتش التابع لمعهد تريجوبوف، على اتفاقيّة للتعاون طويل الأمد. وفي إطار الاتفاقيّة، سيعمل مركز سويتش،


صور خاصة

الذي يقع في المنطقة الصناعيّة عيدان النقب في رهط، على تحقيق الأهداف المشتركة للمنظمتين في مجالات تطوير التشغيل والتأهيل المهني. 
وستكون المبادرة المشتركة بمثابة مركز لخلق "جسور للتشغيل"، وتمكين المجتمع البدوي في النقب من خلال زيادة عدد المندمجين في سوق العمل، وتوسيع مجالات العمل وتطوير برامج للتقدّم الشخصي والمهني. المركز مخصص للشباب والشابات من المجتمع البدوي ذوي مختلف المستويات من حيث التعليم والقدرات، والذين لم يندمجوا في العمل أو التدريب المهني أو الأطر التعليميّة المنظمة، قسم منهم لديه القدرة على متابعة التعليم فوق الثانوي والاندماج بوظائف إداريّة في قطاع الصناعة. سيقدم المركز أيضًا برامج للنساء من المجتمع البدوي المهتمات بالاندماج أو التقدم في سوق العمل أو في مجال ريادة الأعمال.
ويذكر أنّ مركز سويتش للتأهيل المهني وتعزيز التشغيل في المجتمع البدوي بدأ بالعمل في المنطقة الصناعيّة المشتركة لرهط وبني شمعون ولهافيم "عيدان النقب" منذ نحو عام. ويضم المركز صفوف تعليميّة، وورشات كمبيوتر وعيادة علاجية وقاعة متعددة الأهداف ومساحات للعمل ومكاتب وصالة عرض وغرف اجتماعات. ومنذ تأسيسه، أقيم في المركز العديد من الأنشطة لتعزيز التشغيل، وبضمنها ورشات لتمكين النساء العاملات من المجتمع البدوي في المركز نفسه وفي مصانع صودا ستريم، ودورات للتأهيل المهني في المجالات الرقمية، بما في ذلك المرافقة في فتح مكتب تسويق للشباب في رهط ومبادرين محليين في مجال السياحة.
ومن جانبها، تعمل منظّمة أجيك- معهد النقب في أوساط المجتمع العربي البدوي في النقب منذ عام 2000 على التنمية الاجتماعية والاقتصادية، وتدير برامج مختلفة لتعزيز التشغيل في أوساط الشباب والشابات في المجتمع البدوي والنساء وغيرهم. من ضمن برامج المنظمة في مجال تعزيز التشغيل: BridgeTech، وهي سنة تحضيريّة لدراسة العلوم والهندسة، والمخصصة لخريجي المدارس الثانوية في المجتمع العربي البدوي، وبرنامج "نساء ينسجن حلمًا" لإعداد النساء للاندماج في سوق العمل وغيرها من البرامج.


" المستقبل والحصانة الاجتماعية والاقتصادية للمجتمع البدوي تعتمد إلى حد كبير على خلق فرص كبيرة للاندماج في التعليم العالي النوعي وفي سوق العمل "
ومن شأن التعاون الجديد بين المنظمتين التمكين من الاستفادة من الخبرة والقدرات في كل منظمة، وتحسين وتطوير برامج جديدة ونوعيّة.
وقال خير الباز، رئيس منظّمة أجيك-معهد النقب: "إنّ المستقبل والحصانة الاجتماعية والاقتصادية للمجتمع البدوي يعتمد إلى حد كبير على خلق فرص كبيرة للاندماج في التعليم العالي النوعي، وفي سوق العمل في مناصب ذات دخل مرتفع". وأضاف الباز: "التعاون بين المنظمتين سيمكّن من الاستفادة القصوى من المقدّرات المادية والجوهرية التي يجلبها كل طرف إلى الشراكة، إلى جانب الاستفادة من المعرفة والخبرة المتراكمة لدى كل منظمة في مجالها. نحن نرحب بهذا التعاون وكلنا ثقة بأن نتائجه الجيدة ستظهر في السنوات القريبة القادمة ".
هافارد مايرز، رئيس جمعيّة سويتش: "إدارة معهد تريجوبوف ترحب بالشراكة الاستراتيجية بين مركز سويتش وأجيك- معهد النقب. الشراكة هي خطوة متقدمة من شأنها أن تخلق البنية التحتيّة لإحداث عمليات التغيير المنشود وتعزيز خلق آفاق عمل في أوساط مجموعات سكانية معيّنة في المجتمع البدوي في النقب". وأضاف أن "الشراكة هي معادلة رابحة تدمج ما بين الخبرة والسمعة الجيّدة ومتعدّدة السنوات لمنظّمة أجيك في نشاطها لتمكين المجتمع البدوي من ناحية وقدرات وخبرة معهد تريجوبوف في إدارة المشاريع في إسرائيل والخارج. مركز سويتش في عيدان النقب، هو مبنى حديث وعصري يلبي معايير القرن الحادي والعشرين، ويقع في قلب الصناعة النامية، ويشكل بنية تحتية مناسبة لرؤية الشراكة". 


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق