اغلاق

اقبال ضعيف على المحلات التجارية بعد الافتتاح - تجار من رهط :‘ متخوفون من اغلاق اخر ‘

رغم إعادة افتتاح المحلَّات التّجاريَّة منذ يوم الأحد، إلَّا أنَّ الإقبال على المحلَّات التِّجاريَّة لا يزال ضعيفًا، وليس كما كان يأمل أصحاب هذه المحلَّات التِّجاريَّة، ولكنَّهم في الوقت
Loading the player...

ذاته كانوا مسرورين بفكّ الإغلاق وإمكانيَّة العودة إلى العمل مرَّة أخرى.

في هذا السِّياق، قام مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بالحديث مع عدد من أصحاب المحلَّات التِّجاريَّة الذين عبَّروا عن سرورهم بعد إعادة فتح المحلَّات التِّجاريَّة، آملين ألَّا يكون هناك إغلاق آخر يمكن أن يتسبَّب بخسائر اقتصاديَّة جديدة.

" انتظرنا بتشوُّق كبير هذه اللَّحظة "
حجازي القواسمي صاحب محل تجاري في رهط قال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما : "لقد انتظرنا بتشوُّق كبير هذه اللَّحظة، لحظة افتتاح المحلَّات التِّجاريَّة، خاصَّة وأنَّ الحكومة عملت على تأجيل الأمر مرارًا وتَكرارًا، ولكن بفضل الله تمَّ الافتتاح، وعدنا للالتزام بتعليمات وزارة الصِّحَّة، من ارتداء الكمَّامات ووضع المعقّمات، فضلًا عن التَّباعد الاجتماعيّ".
وعن أوضاع النَّاس، قال القواسمي: "إنَّ الوضع الاقتصاديّ للأهالي في الوقت الرَّاهن صعب جدًّا؛ بسبب التَّوقُّف عن العمل لدى الكثير منهم، ونرجو من الله أن يفرجها عليهم".
وحول أصحاب المحلَّات التِّجاريَّة وأوضاعهم، قال: "بالنِّسبة لأصحاب المحلَّات التِّجاريَّة فإنَّ أوضاعهم أيضًا صعبة جدًّا؛ وذلك عائد إلى وضع النَّاس في المقام الأوَّل وعدم مقدرتهم على الشِّراء بشكل عامّ، ولكنَّ هذا لا يعني عدم وجود فرق بين أيَّام الإغلاق وإعادة الافتتاح، فبفضل الله أصبحنا قادرين في الوقت الحاليّ على إحراز القليل" .
وعبَّر القواسمي عن سروره بإعادة افتتاح المحلَّات التِّجارية، قائلًا: "من الصَّعب وصف هذه الفرحة بالكلمات، فالنَّاس قد عادوا لوضعهم الطَّبيعيّ إلى حدّ ما، وعلى الرَّغم من أنَّ الأوضاع ليست على ما يرام وأنَّ الإقبال قليل مما يدعونا إلى التَّخوُّف في بعض الأحيان ولكن بفضل الله هذا الوضع أفضل من لا شيء".

" متخوِّفون كثيرًا من إغلاق ثالث "
أمَّا صالح  أبو لطيّف، وهو صاحب محلّ أزياء في رهط، فتحدَّث عن إعادة افتتاح المحلَّات التِّجاريَّة قائلًا لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما : "نحن مسرورون بهذا القرار، ونرجو أن يستمرّ هذا الافتتاح، ولكن في الوقت ذاته، إنَّ وضع النَّاس ليس جيِّدًا على الإطلاق، بل هو متأزم جدًّا، خاصَّة وأنَّهم لم يعملوا منذ فترة طويلة".
وعن إقبال النَّاس على المحلَّات التِّجارية، قال: "الإقبال كان ضعيفًا جدًّا، ومن يأتي فإنَّه يبحث عن السِّعر وليس الجودة، علمًا أنَّ هناك تخفيضات مهولة على أسعار الأزياء، ولكنَّ ذلك أيضًا ليس كافيًا في المُجمَل بالنِّسبة للنَّاس".
وأردف قائلًا: "على الرَّغم ممَّا سبق، إلَّا أنَّ الافتتاح أعطى الكثير من الأمل لنا، ونرجو الله أن يستمرَّ، علمًا أنَّنا متخوِّفون كثيرًا من إغلاق ثالث ورابع، رغم التزام النَّاس بتعليمات وزارة الصِّحَّة عمومًا".


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق