اغلاق

استقالة كلارك من رئاسة الاتحاد الإنجليزي بعد تعليق ‘اللاعبين الملونين‘

قال الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم في بيان إن رئيسه جريج كلارك استقال من منصبه بعد ساعات من الإشارة إلى اللاعبين غير البيض "بالملونين" خلال إجابته عن أسئلة من


جريج كلارك - (Photo by Jordan Mansfield/Getty Images)

 أعضاء في البرلمان يوم الثلاثاء.
وواجه كلارك (63 عاما) انتقادات على نطاق واسع بعدما أدلى بسلسلة من التعليقات غير اللائقة أثناء إجابته على أسئلة أعضاء في لجنة الثقافة والإعلام والرياضة بالبرلمان البريطاني.
وقال الاتحاد الإنجليزي في بيان "نستطيع تأكيد استقالة جريج كلارك من منصبه كرئيس للاتحاد.
"سيتولى بيتر ماكورميك المنصب مؤقتا بأثر فوري وسيبدأ مجلس إدارة الاتحاد الإنجليزي عملية تحديد وتعيين رئيس جديد في الوقت المناسب".
وعُين كلارك رئيس ليستر سيتي السابق رئيسا للاتحاد الإنجليزي في 2016 ومنذ ذلك الحين بذل الاتحاد جهدا كبيرا في تحسين صورته.
لكن عبارات كلارك التي عفا عليها الزمن يوم الثلاثاء أثارت غضب اللاعبين والمنظمات المناهضة للعنصرية.
وقال سانجاي بنداري رئيس منظمة (كيك إت أوت) "شعرت بإحباط شديد من تعليقات جريج كلارك اليوم أمام لجنة الثقافة والإعلام والرياضة".
وأضاف "استخدامه لعبارات عفا عليها الزمن من أجل وصف السود والآسيويين باعتبارهم من ‭‭'‬‬الملونين‭‭'‬‬ هو شيء مر عليه عقود ويجب أن يكون مكانه صندوق قمامة التاريخ".
وطُلب من كلارك حضور اجتماع لجنة الثقافة والإعلام والرياضة عن بعد لمناقشة التداعيات المالية لجائحة كوفيد-19 وتأجيل حزمة الإنقاذ المالية من الدوري الإنجليزي الممتاز لأندية الدرجات الأدنى.
لكن حين تحولت الأسئلة لتصبح عن التنوع داخل الاتحاد الإنجليزي بدأ كلارك في تسجيل أهداف شفهية في مرماه بمعدل يثير القلق.

* اعتذار كلارك

ردا على سؤال عن احتمال حدوث رد فعل عنيف في وسائل الإعلام تجاه اللاعبين المثليين الذين يعلنون عن ميولهم، قال كلارك "إذا نظرتم لما يحدث مع لاعبات كرة القدم البارزات، واللاعبين الملونين الكبار، والإهانات الموجهة لهم على وسائل التواصل الاجتماعي... وسائل التواصل الاجتماعي متاحة للجميع".
ولفت كيفن برينان عضو اللجنة لاحقا انتباه كلارك حول اختياره للكلمات.
ورد كلارك قائلا "إذا قلت ذلك فأنا آسف تماما. أنا نتاج العمل خارج البلاد حيث كان مطلوبا مني استخدام عبارة الملونين. في بعض الأحيان أتعرض لزلة لسان".
كما أصدر الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بيانا بعد ذلك قائلا إن استخدام لفظ "ملونين" لم يكن لائقا.
وواجه كلارك انتقادات أيضا بسبب تعليقات أخرى خلال الاجتماع. وفي حديثه عن التنوع في كرة القدم، قال إن القادمين من جنوب آسيا والكاريبيين من أصل أفريقي لديهم "اهتمامات مختلفة في مسيرتهم" واستخدم منظمته كمثال.
كما أشار كلارك إلى اتخاذ اللاعبين المثليين "قرارات مصيرية" مما أثار المزيد من الانتقادات.
وقال عضو البرلمان عن حزب العمال أليكس ديفيز-جونز، الذي أدت أسئلته إلى تعليق كلارك عن "اللاعبين الملونين"، إن الألفاظ التي استخدمها رئيس الاتحاد الإنجليزي تُظهر الحاجة إلى "تطور عاجل" بشأن المساواة.
وأضاف "لا أصدق أننا ما زلنا هنا في 2020".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق