اغلاق

الشيف جهاد اسدي: ‘ لا نفهم الحكومة، تبحث فتح المجمعات التجارية وتبقي المطاعم مغلقة ‘

الطهاة الذين يعملون في المطاعم، قاعات الافراح، الفنادق وغيرها يعتبرون من اكثر الشرائح تضررا من اسقاطات الاغلاقين الأول والثاني في البلاد... الشيف جهاد أسدي
Loading the player...

 من دير الأسد، هو أحد الطباخين الذي ألحقت به أزمة الكورونا أضرارا مادية ، حيث ان المطعم الذي عمل فيه توقف عن العمل منذ بداية الاغلاق ... الشيف جهاد اسدي تحدث لقناة هلا عن المصاعب التي تواجه الطباخين والعاملين في مجال تحضير الطعام، في هذه الفترة ... 

الخسائر كبيرة
وقال اسدي: " الخسائر كبيرة والمطعم الذي اعمل فيه لا يعمل في هذه الفترة ولا نعرف كيف سنصرف على أنفسنا. العمل بطريقة التوصيل او الاستلام من المطاعم لا يسد مكان فتح المطعم امام الزبائن. في هذه الفترة عمال المطعم عاطلون عن العمل. يوجد مدخول من الدولة لكنه غير كاف ولا يمكن الاعتماد عليه".

مشتاق للعمل
وأضاف اسدي : "انا مشتاق للعمل والعمال والأجواء ، وأن أقوم بتحضير وجبات شهية لذيذة، شرقية وغربية". واردف اسدي :" اتواصل مع زملائي في العمل بشكل يومي تقريبا ومعاناتنا واحدة".

قرارات غير مفهومة
في معرض حديث أشار اسدي الى ان قرارات الحكومة غير مفهومة بشأن اغلاق محلات وفتح أخرى: " يبحثون إمكانية فتح المجمعات التجارية التي يرتادها عدد كبير من الناس ، اكثر بكثير من المطاعم ، فيما سيتركون المطاعم والمقاهي حتى النهاية ، رغم ان هذا القطاع من اكثر القطاعات التي تضررت. لا نعرف كيف سنكمل حياتنا في ظل هذه الوضع وكيف سنسدد التزاماتنا".      
 الحوار الكامل في الفيديو المرفق..



 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق