اغلاق

مؤشرات : عودة طلاب صفوف الخامس والسادس وفتح ‘الكنيونات‘ لن تتم في المرحلة القريبة

من المنتظر ان يجتمع المجلس الوزاري المصغر لشؤون الكورونا (كابينيت الكورونا) يوم غد الأحد، لبحث عودة طلاب صفوف الخامس والسادس الى مدارسهم، وكذلك فتح المراكز

 
صورة للتوضيح فقط - تصوير بانيت

التجارية (الكنيونات)،  ضمن المرحلة الثالثة من تخفيف القيود، وسط مؤشرات انه لن يتم احراز أي تقدم في هذا السياق، بحيث يبقى الطلاب في بيوتهم و "الكنيونات" مغلقة، وفق ما أفادت مصادر عبرية.
بالمقابل من المنتظر ان يدعم رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، فتح مجمعات التسوق المفتوحة ( غير المسقوفة) من أجل توزيع المستهلكين على أكبر عدد من المحلات، وتخفيف الطوابير الكبيرة التي شهدتها بعض المحلات منذ تخفيفات المرحلة الثانية  التي دخلت حيز التنفيذ يوم الاحد الماضي.
كذلك، سيبحث أعضاء "الكابينيت" خطوتين محتملتين لتخفيف الإصابات - زيادة عدد البلدات الحمراء وفرض حظر تجوال ليلي. 
وفي ظل معارضة رئيس الحكومة بالإنابة ، وزير الأمن بيني غانتس مبدئيا لحظر التجول الليلي، ومعارضة آخرين لزيادة عدد البلدات الحمراء، يتحدث بعض الوزراء في "الكابينيت" عن امكانية التوصل الى حل وسط ، يتمثل بفرض اغلاق ليلي وفق منظومة معينة، فقط على البلدات الحمراء والبلدات البرتقالية.

مدير عام وزارة الصحة : "الاغلاق الليلي وحده ليس حلا"
من جانبه قال مدير عام وزارة الصحة حيزي ليفي حول عودة طلاب الخامس والسادس، انه يدرك أهمية الأمر، مضيفا :" سنرى كيف ستسير الأمور وسنقرر في الكابينيت بشأن ذلك. نحن لا نريد ان ننسحب الى الخلف ، ان نفرض قيودا جديدة وان نعود – لا قدر الله – للإغلاق".  
وأشار ليفي الى ان حظر التجوال الليلي ليس حلا بحد ذاته، ويجب ان ترافقه خطوات أخرى.


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق