اغلاق

ما هي أيسر الأقوال للجمع بين المغرب والعشاء بسبب المطر ؟

الحمد لله ربّ العالمين والصّلاة والسّلام على سيّدنا محمّد المبعوث رحمة للعالمين ؛ وبعد :


د. مشهور فواز - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

يعتبر أيسر المذاهب الفقهية للجمع بين المغرب والعشاء بسبب المطر هو مذهب المالكية .
وخلاصة مذهبهم أنّه يجوز الجمع بين المغرب والعشاء إذا توقع الإمام نزول مطر غزير قبل دخول وقت العشاء.

فإن دخل وقت العشاء ولم ينزل مطر غزير فإنّه ينبغي الاعادة .

- كذلك لا يجوز الجمع بين المغرب والعشاء بسبب البَرْد بدون مطر ولو كان البَرْدُ شديداً باتفاق الفقهاء .

- ملاحظة : المذهب الوحيد الذي أجاز الجمع بين الظهر والعصر بسبب المطر هو مذهب الشافعية واشترطوا نزول المطر أول صلاة الظهر وأول صلاة العصر فإن لم ينزل المطر أول الصلاتين فلا يجوز الجمع ولو كان المطر متوقعاً والبَرْدُ شديداً باتفاق كلمة الفقهاء .

- نذكّر أنّ الجمع بغير عذر كبيرة من الكبائر فليحذر الإمام والمأموم من الجمع بغير عذر ؛ والجمع وإن تحققت شروطه فليس بمستحب كما نصّ الجمهور . والله تعالى أعلم .
( من المجلس الإسلامي للافتاء عنهم : د . مشهور فواز رئيس المجلس )


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من دنيا ودين اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
دنيا ودين
اغلاق