اغلاق

محاضرة عن تحديات مرضى السكري في فصل الشتاء

بمناسبة اليوم العالمي للسكري والذي صادف يوم السبت وبمشاركة فرع المنظمة الاسرائيلية للسكري في مدينة شفاعمرو، عقدت ندوة عبر شبكة الزوم تحت عنوان ،


صورة خاصة

"نوازن السكر ونجتاز الكورونا بأمان".  بمشاركة البروفيسور نعيم شحادة رئيس المنظمة الاسرائيلية للسكري، مدربة الصحة رنين أسعد والمئات من مرضى السكري.   
 وقد تناولت الندوة ضرورة تحضير وموازنة مرضى السكري في هذه الفترة من انتشار فيروس الكورونا واقتراب فصل الشتاء والامراض الموسمية،  حيث اشار بروفيسور شحادة خلال محاضرته الى   أن مرضى السكري لا يلتقطون العدوى أو ينقلوها أكثر من الآخرين، لكن في حال إصابتهم بفيروس الكورونا فهم معرضون أكثر من غيرهم للمعاناة من تعقيدات المرض. واستعرض شحادة  اخر المستجدات والدراسات التي تشير الى أن مرضى السكري المتوازنين معرضون بشكل اقل للإصابة بتعقيدات فيروس الكورونا  مقارنة بغير المتوازنين وأهمية موازنة السكر والمواظبة على العلاج واتباع نهج حياة صحي ومنع السمنة والتواصل مع الطبيب المعالج في هذه الفترة بشكل خاص عبر وسائل الاتصال والوصول الى العيادة في الحالات الطارئة فقط. 

" انحسار الفعاليات الرياضية والجسمانية "
وأضاف شحادة: "بالرغم من التحديات التي تواجه مرضى السكري في الفترة القادمة من أمراض الشتاء وهي ليست سهله، الا أن دورهم في ادارة مرضهم وايمانهم بموازنة السكر ضروري خاصة وان هذه الفترة تتميز بانحسار الفعاليات الرياضية والجسمانية اضافة الى الضغط النفسي العام. لذلك عليهم متابعة وفحص نسبة السكر بانتظام والمواظبة على العلاج  والالتزام الصارم بتعليمات وزارة الصحة.
 كما وتطرق شحادة خلال المحاضرة الى  خطورة تعقيدات مرض السكري وتطوره في حالة عدم موازنته، ووجود علاجات جديدة تؤثر إيجابيا على القلب والكلى بالإضافة لتحسين وموازنة نسب السكر في الدم. كذلك وجود علاجات تدمج بين انواع الانسولين وعلاجات فعالة وآمنة أخرى في قلم واحد لتسهل التوازن المنشود وتعزز من إمكانية المواظبة الضرورية على العلاج وأيضا تدمج هورمون يمنح الشعور العام بالشبع ويخفف من حدة الجوع وبالتالي من الممكن ان يساعد ذلك على تخفيف الوزن، كما أشار الى أن استخدام العلاجات والأدوية الجديدة في المجتمع العربي ما زالت منخفضة مشددا على أهمية التنور الصحي ووعي مريض السكري لأنواع العلاجات المختلفة.
كما وتطرق شحادة في نهاية الندوة الى أهمية تقوية وتهيئة جهاز المناعة لمواجهة أمراض الشتاء وفيروس الكورونا، حيث أثنى على أهمية ممارسة الرياضة في تحسين عمل جهاز المناعة، كما ذكر معلومات من دراسات جديدة حول أهمية تناول فيتامين د وتأثيره الإيجابي على مرضى السكري وجهاز المناعة.
يذكر ان المنظمة الاسرائيلية للسكري التي  لها دور أساسي في كل ما يتعلق بمرض السكري في البلاد أهمها: معاينة الادوية الحديثة المستعملة لعلاج مرض السكري والمطالبة بإدخالها الى سلة الادوية، المشاركة بتحديد النصائح والارشادات العلاجية لمرض السكري، المطالبة بحقوق المرضى في مؤسسة التأمين الوطني والمكاتب الحكومية المختلفة وغيرها من الفعاليات والنشاطات التوعوية  التي تؤثر على منع تفاقم مرض السكري في البلاد حيث يأتي هذا النشاط الخاص  في ظل جائحة الكورونا والذي تموله المنظمة وبدعم غير مشروط من نوفونورديسك وذلك  بسبب خطورة هذه المرحلة وتزامنا مع شهر نوفمبر الذي يعتبر شهر التوعية لمرض السكري واسقاطاته على الصحة العامة  وصحة المجتمع العربي بشكل خاص.

 

 



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق