اغلاق

رصد اكثر من 100 اصابة لأطفال عرب في النقب جراء الحيوانات

أشارت معطيات ملفتة لدى مؤسسة "بطيرم" لأمان الأولاد ان السنوات الأخيرة شهدت إصابات عديدة للأولاد والأطفال البدو جراء تعرضهم لضربات او اعتداء من قبل الحيوانات.

 
تصوير بانيت  - للتوضيح

وجاء في بيان صادر  عن الجمعية : "تأتي هذه الاحصائيات مع قرب انتهاء العام الحالي 2020 في ظل معطيات تُشير الى انه ومنذ عام 2015 حتى كتابة هذه السطور فقد تم تسجيل ما يقارب 109 حادثا لأطفال وأولاد من منطقة النقب تعرضوا خلالها الى اصابات من قبل حيوانات ادت الى اصابتهم بإصابات مختلفة.
يُشار الى ان معطيات مؤسسة "بطيرم" تستند الى مجمع طب الطوارئ الذي يعتمد على معطيات تم جمعها من المستشفيات والمراكز الطبية في انحاء البلاد.
ومن أكثر الحيوانات التي تسببت بإصابات الاولاد البدو خلال السنوات الأخيرة المذكورة كانت بالدرجة الاولى الأحصنة (46 اصابة)، وبعدها الكلاب (19 اصابة)، الأفاعي (13 اصابة) العقارب (12 اصابة)، الحمير (9 اصابات) وغيرها. وبحسب المعطيات فإن فئة جيل الاولاد من 10 سنوات حتى 14 عاما، كانت ذات النصيب الأكبر جراء التعرض للإصابة من قبل الحيوانات. 
وفيما يتعلق بمجمل حالات الاصابة للأولاد البدو في منطقة النقب فقد أكدت المعطيات ان السنوات 2015 – 2020 قد تضمنت ما يقارب 5550 حالة اصابة تلقت العلاج في غرف الطوارئ والمستشفيات والمراكز الطبية في انحاء البلاد، من بينها 82 حالة انتهت بالوفاة.
وعن الاصابات غير المتعمدة التي كانت اكثر شيوعا لدى الأولاد البدو في النقب والتي ادت الى حالات الوفاة، جاءت في المرتبة الأولى حوادث الطرق بنسبة 50% من مجمل الوفيات، حيث ان نصف هذه الحوادث وقعت في البيئة المحيطة بالسيارة والنصف الآخر جراء حوادث طرق متنوعة. بعدها حالات الوفاة التي وقعت نتيجة الحروق بنسبة 20% من مجمل حالات الوفاة".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق