اغلاق

التحضيرات لعيد الميلاد المجيد في الناصرة مستمرة : ‘ الاحتفالات ستكون مختلفة هذا العام‘

بدأ مجلس طائفة الروم الارثوذكس في الناصرة بمشاركة متطوعين واعضاء سرية كشاف يسوع الناصري، بتزيين شجرة الميلاد في المدينة، تحضيراً لاستقبال عيد الميلاد المجيد،
Loading the player...

والذي يحل هذا العام في ظل ظروف استثنائية مع انتشار وباء الكورونا... وأفاد مجلس طائفة الروم الارثوذكس في الناصرة أنه "على الرغم من هذه الظروف التي تسود المنطقة والعالم، فان مجلس الطائفة يستغل هذه الفترة المجيدة ليتمنى السلامة والخير لجميع الناس، على ان نستقبل العام الجديد وقد زالت الاوبئة والامراض من عالمنا " .
للحديث عن هذا الموضوع ، استضافت قناة هلا بشير ناصر - معلم سرية كشافة ومرشدات يسوع الناصري الارثوذكسية .

تزيين الشجرة
وقال ناصر لقناة هلا : " على مستوى تزيين الشجرة بلغنا مراحل متقدمة. نعمل منذ فترة على تزيين شجرة عملاقة هي الاضخم في المنطقة ويصل ارتفاعها الى 32 مترا.  بهمة متطوعي مجلس الطائفة الارثوذكسية في الناصرة وسرية كشافة ومرشدات يسوع الناصري، بهمة الجميع نقوم بتزيين الشجرة وان شاء الله سيكون تركيبها قريبا".
أضاف ناصر :" هناك الآلاف من قطع الزينة، الطابات، آلاف الأمتار من الكوابل الكهربائية لإضاءة الشجرة. لا زال امامنا عمل ونأمل ان يساعدنا الطقس على انجاز العمل في الوقت المحدد".

 متى ستضاء الشجرة؟ وماذا عن الاحتفالات في منع التجمهر؟
في هذا السياق قال ناصر : "  الأوضاع صعبة على الجميع . ليست سهلة بتاتا. الأهم ان نتقيد بالتعليمات الخاصة بجائحة الكورونا لأنه ملقاة على عاتقنا مسؤولية تجاه الناس . الامر المخطط هو ان يتم بث اضاءة الشجرة عبر الانترنت، ومحاولة الوصول الى كل بيت في الناصرة والبلدات العربية،  حتى يشارك الجميع في الفرحة، على أمل ان تتحسن الأوضاع في العام القادم ونضيء الشجرة بحضور الناس".

 حملة "المحبة "
وأشار ناصر انهم يستعدون أيضا لحملة "المحبة" للسنة العاشرة على التوالي لتوزيع طرود ومساعدات على العائلات المستورة، مضيفا "نحن أيضا قمنا في شهر مارس/اذار مع بداية الجائحة في البلاد بتوزيع نحو 1000 طرد غذائي على عائلات مستورة. وفي هذه الفترة تواصلنا مع متبرعين حتى نصل لأكبر عدد طرود لتصل الى كل بيت بحاجة، وسنجمع التبرعات لذلك. الوضع سيء اقتصاديا على البيوت والناس وان شاء الله ستكون حملة بمساعدة الجميع".

الناس بانتظار العيد
ولفت الى ان "الازمة أثرت بشكل سلبي على العيد واجوائه هذا العام، لكن مع هذا الناس والأطفال بانتظار العيد، ولذلك سنبذل ما في وسعنا لإيصال الفرحة لكل بيت. شعوري ان العيد والاحتفالات ستكون داخل البيوت هذا العام لان الناس لا يستطيعون الخروج ولا السفر ولا القيام بأمور لها علاقة بالعيد. نتمنى ان شاء الله ان تكون الأوضاع افضل في العام القادم".
الحوار الكامل في الفيديو المرفق...


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق