اغلاق

أصحاب متاجر مهددة بالهدم في كابول يشكون همهم باجتماع طارئ: ‘غرامات 600 الف شيكل‘

اقيم مساء الاربعاء اجتماع طارئ لاصحاب محلات تجارية وفلاحين في مجلس كابول المحلي، وقد جاء الاجتماع بعد تلقي عدد كبير منهم اوامر باخلاء محلاتهم التجارية
Loading the player...

وغيرها من المقرات التي تم بناؤها بالقرب من القرية وعلى اراضيهم، حيث يتهدد الهدم عشرات المحال التجارية الواقعة في أراضي قرية كابول المحاذية للشارع الرئيس لقرية شعب، بذريعة البناء دون ترخيص، إذ تلقى أصحاب المحال القائمة منذ أكثر من عشرة أعوام إنذارات هدم، وغرامات مالية قدرها مئات آلاف الشواقل.

 اصحاب محلات تجارية يشكون همومهم للمجلس المحلي وللمحامي قيس ناصر
وقد شارك في الاجتماع اصحاب اراضي زراعية ومحلات تجارية تلقوا غرامات مالية طائلة وصلت الى اكثر من 600 الف شيقل، واخرون تلقوا انذارات اخرى بعد ان وصل اليهم مراقبون يرافقهم رجال شرطة . كما شارك في الاجتماع كذلك كل من رئيس مجلس محلي كابول واعضاء من مجلس محلي كابول والمحامي قيس ناصر، حيث عرض المشاركون مشاكلهم على المجلس المحلي وعلى المحامي قيس ناصر .
وتساءل صاحب مَحَالّ أبو علي، إبراهيم عبد الرحمن، الذي هدمت السلطات قبل أربعة أعوام قاعة أفراح تعود له وقد كلفته ملايين الشواقل رغما عن الأمر القضائي بمنع الهدم، حتى اليوم تلاحقه السلطات المسؤولة لدفع أجر الشرطة ومعدات الهدم، تساءل "لماذا على الجهة المقابلة لشارع كابول- شعب حيث منطقة ‘بارليف’ طوّروا المنطقة من مصنع واحد قبل سنوات إلى آلاف المخازن ومنحوا التراخيص، في حين نحن العرب يضيقون علينا بالمخالفات المالية وإنذارات الهدم ؟".


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق