اغلاق

عائلة من تل عراد تهدم بيتيْن بنفسها: ‘اشي بوجع القلب‘

" أمي عجوز طاعنة في السن تبلغ من العمر 87 عاما واختي لديها إعاقة، واليوم ودّعتا بيتهما الذي كان يحميهما، بعد صدور قرار هدم بحقه". هذا ما قاله محمود العمور من بلدة
‘الوضع يوجع القلب‘ – عائلة من تل عراد تهدم بيوتها بيدها
Loading the player...



تل عراد في النقب في حديث لموقع بانيت.
وأوضح العمور : " تلقينا قرارا من المحكمة بإخلاء بيتين في تل عراد. قررنا اليوم ان نقوم بتفكيكهما بأنفسنا تجنبا لدفع غرامات باهظة وملاحقات قضائية أخرى واعمال تخريب. نحن نسكن في بيوت من الصفيح (الزينكو) ونتعرض لمضايقات دائمة من قبل المؤسسة الإسرائيلية، رغم اننا نتواجد هنا منذ 63 عاما أبا عن جد.  أهلنا كانوا قبل ذلك في منطقة زمرة ولنا أراض هناك وتم ترحيلهم الى هنا".
وقال العمور ان "اخلاء البيتين سيترك عشرات الانفار بدون مأوى".

"الامر يوجع القلب .. يأتوننا في الانتخابات وفي الشدة لا نجد احدا "
وتابع العمور حديثه لموقع بانيت : " الامر يوجع القلب. كل الوقت يضغطون علينا ان نرحل الى منطقة كسارة الدريجات ونحن نرفض ذلك. في تلك المنطقة بيوت تضررت بسبب التفجيرات في الكسارة وهي غير مناسبة للسكن.
وفي هذه الفترة فهمنا ان تجميد هدم البيوت بموجب تجميد جزء من قانون كامينتس الذي تحدثوا عنه، لا يشمل النقب بتاتا.  كلهم  يتحدثون  ولكن لا يفعلون شيئا. لا احد يقف الى جانبنا من أعضاء الكنيست، لا العرب ولا اليهود . في وقت الضيق والشدة لا نجدهم وفي وقت الانتخابات نلقاهم كل يوم".

 
تصوير الأهالي - صور وصلتنا من محمود العمور 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق