اغلاق

مياسة ذيب من البقيعة: وثّقوا اللحظات الأولى من عمر أولادكم

" استغلوا الوقت السريع والقصير والجميل بعد ولادة الطفل ووثّقوا هذا اللحظات لتبقى ذكرى جميلة عندما يكبر الطفل "... بهذه الكلمات تخاطب مصورة الاطفال حديثي الولادة


مياسة ذيب - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

مياسة ذيب من البقيعة قراء صحيفة بانوراما في ختام الحوار معها الذي تتحدث فيه عن عملها في مجال التصوير ... مياسة ذياب تتطرق في اللقاء معها الى تأثير أزمة الكورونا على عملها، علاقتها بالكاميرا والطاقات التي تسمدها من زوجها وطفلتها ...

حاورها: عماد غضبان مراسل صحيفة بانوراما

بطاقة تعارف:
الاسم : مياسة ذيب.
العمر: 23 عاما.
البلد: البقيعة.
الحالة الاجتماعية : متزوجة وأم لطفلة اسمها ليال (عامان).
" الكاميرا صديقتي "

متى بدأت علاقتك بالكاميرا ؟
بدأ حبي للكاميرا قبل ما يقارب خمس سنوات. اشتريت أول كاميرا حينها وقد أصبحت من يومها صديقتي الحميمة. احملها اينما ذهبت وتسعدني رفقتها. كنت يومها طالبة في المدرسة، وبعد ان انهيت التعليم الثانوي تعلّمت موضوع الحسابات، لكن حب الكاميرا بقي معي، فعدت لدراسة التصوير .

كيف تصفين لنا علاقتك مع الكاميرا ؟
انا أحب الكاميرا التي تقرّبني من خلال استعمالها الى عالم الأطفال، هذا العالم الذي أحبّه وأعشقه .
هل فكرت وخططت لدخول عالم التصوير أم أنّ الشيء حصل صدفة ؟
خططت ان اتعلم التصوير بعد ان احصل على لقب في مجال آخر، وهذا الامر برأيي خطأ. يجب على الانسان دراسة الموضوع الذي يحبه، وبعد ان درست التصوير قمت بالتطبيق بتصوير ابنتي .

أول صورة قمت بتصويرها بعد ان انهبت دراسة التصوير، هل تذكريها ؟
طبعا أذكرها جيدا، انها صورة لابنتي ليال وكان عمرها حينها 7 شهور، وما زلت احتفظ بهذه الصورة .

بمن تأثرت بهذا المجال ؟
تأثرت بمعلمتي في دورات التصوير ومن أسلوبها في التصوير فهي تصور أسلوب " نيو بورن " للأطفال أي تصوير الاطفال حديثي الولادة .

" نظرة مختلفة "
هل تجدين تشجيعا من المجتمع والأقرباء للاستمرار في مجال التصوير ؟
أجد تشجيعا من أهلي وأهل زوجي وزوجي سامح الذي يدعمني بشكل كبير.

هل تسمعين انتقادات على عملك في التصوير؟
لم أواجه انتقادات تذكر .

حدّثينا عن الاستوديو الذي قمت بافتتاحه مؤخّرا ..
في البداية كنت أصور في البيوت. كنت أحمل الكاميرا وكل المعدّات وأتوجّه الى بيت الزبونة لاصور الطفل المولود حديثا، لكن هذا الأمر أتعبني، فقررت افتتتاح ستوديو تصوير خاص بي، ستوديو مبني لراحة الزبون وفيه كل المعدات والمستلزمات .

هل الاقبال على الاستوديو حسب توقعاتك ؟
نعم، الاقبال جيد جدا من قبل زبائن من بلدات مختلفة.

ما رأيك بالقول أنّ المصوّر يمتلك عينا مختلفة عن عيون الناس؟
هذا قول صحيح جدا ، نظرة المصور ورؤيته مختلفة عن  الانسان العادي .

هل تعتبرين الصورة رسالة ممكن أن تصل وتغيّر من الواقع ؟
طبعا، بشكل عام هذا صحيح، لكن في اختصاصي كمصوّرة خط " نيو بورن " الامر لا ينطبق علي .
" أساس التصوير الموهبة "

كيف يحبّ الأهل رؤية أولادهم في الصور ؟
يحبّونهم يضحكون .

هل التصوير موهبة ؟
أساس التصوير هو الموهبة، بعدها يأتي العمل على صقل الشخصية بالدراسة التي تعطي أدوات مهمة، لكن الموهبة هي الأهم .

هل تنظرين الى التصوير على انه فن أم مهنة ؟
التصوير فن .

اي المناظر تحبين تصويرها اكثر من غيرها ؟
الأطفال والطبيعة، أحب الألوان جدّا .

صورة التقطتها كمصوّرة وأحببتها كمشاهدة ؟
صورة ورد التقطتها في بداياتي مع التصوير، أحببتها جدا كمشاهدة .

الى ماذا واين تطمحين للوصول بهذا المجال ؟
الطموح دائما موجود ، أريد ان ابني لنفسي اسما في تصوير " نيو بورن " تصوير الأطفال من جيل يوم الى 20 يوم تقريبا .

هناك من يرى ان عالم التصوير حكر على الرجال، كيف تنظرين أنت الى هذ الامر؟
هنا اريد ان أقول لك بانه في مجالي " تصوير الأطفال " مصور رجل ممكن ان يكون أسوأ مما تتصور، وجود مصورة مع الام يعطي راحة اكبر للام .

" التصوير في زمن الكورونا "
كيف أثرت الكورونا عليك كمصورة ؟
الكورونا أثرت كثيرا ، توقفت عن التصوير بشكل تام خلال الاغلاقات .

من هو داعمك الأول ؟
زوجي سامح والعائلة .

مصدر طاقتك ودافعك في الحياة  ؟
زوجي الذي يشسجعني ويدعمني يعطيني الكثير من الطاقات، ابنتي تعطيني طاقات وكذلك رضى الزبائن عن جودة التصوير .

ماذا تعني لك هذه الكلمات ؟
الحياة : عائلتي
البحر : هدوء
السماء : راحة نفسية
الليل : احب الليل
الأطفال : الحياة

بعيدا عن العدسات والكاميرات ما هي هواياتك ؟
قراءة الروايات

كلمة أخيرة تنهين بها الحوار  ؟
كلمتي موجهة أولا لطلاب الثانويات المقبلين على الدراسة الجامعية، ان يتعلموا المواضيع التي يحبونها ويجدون نفسهم بها . للاهل أقول استغلوا الوقت السريع والقصير والجميل بعد ولادة الطفل ووثّقوا هذا اللحظات لتبقى ذكرى جميلة عندما يكبر الطفل .



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق