اغلاق

رونالدو يفتقد ريال مدريد .. لكن الصفقة غير ممكنة

سلطت صحيفة ماركا الإسبانية الضوء على المؤشرات التي أظهرها كريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس في الأشهر الماضية حول رغبته بالعودة إلى ريال مدريد، أو على الأقل

 
 (Photo by Giuseppe Bellini/Getty Images)

الرحيل عن السيدة العجوز.
وقرر رونالدو خوض تجربة جديدة في صيف 2018 عندما رحل عن ريال مدريد وانتقل إلى يوفنتوس بصفقة بلغت 100 مليون يورو، وشكلت آنذاك صدمة قوية لجماهير النادي الملكي التي ما زالت تمنى النفس برؤية صاروخ ماديرا مرتيداً قميص الفريق مرة أخرى.
وكانت علاقة رونالدو متوترة مع ريال مدريد على جميع الأصعدة خلال العام الأول من رحيله، وأطلق حينها العديد من التصريحات التي بدت مستفزة للبعض، ويقال أنه لم يتواصل مع أي لاعب من زملائه السابقين باستثناء مارسيلو.
وأوضحت الصحيفة في تقريرها أن كل شيء تغيّر منذ حضور كريستيانو رونالدو لمتابعة مباراة الكلاسيكو في الموسم الماضي، حيث أظهر فرحة كبيرة بانتصار الفريق، وبدأت علاقته تتحسن بين جميع الأطراف مجدداً.
والتقى رونالدو مع فلورنتينو بيريز في الموسم الماضي وتم حل الخلاف بينهما، كما حرص الدون مؤخراً على تبادل القمصان والتقاط الصور مع زملائه السابقين خلال مواجهتهم على الصعيد الدولي مثل سيرجيو راموس، لوكا مودريتش وماتيو كوفاسيتش.
وأضاف التقرير أن رونالدو يفتقد ريال مدريد في الوقت الراهن، ويبدو أنه يفكر فعلاً بمغادرة يوفنتوس، لاسيما مع وجود نية من النادي أيضاً للاستغناء عن خدماته بهدف التخلص من راتبه المرتفع في ظل الازمة الاقتصادية التي يعاني منها الجميع بسبب جائحة فيروس كورونا.
واستبعدت ماركا عودة رونالدو إلى ريال مدريد، لأنه من جهة لن يكون النادي قادراً على توفير راتبه المرتفع، ومن جهة أخرى لا يفكر فلورنتينو بيريز بإعادة لاعب سابق، فهو يتطلق للمستقبل وبناء مشروع جديد.
وسيواجه رونالدو مشكلة كبيرة خلال مغادرة يوفنتوس فيما يتعلق براتبه السنوي، فلن يجد مكان أنسب من إيطاليا فيما يتعلق بالضرائب، وبالتالي ستكون الأندية الراغبة بضمه مطالبة بمنحه راتب أعلى من الذي يتقاضاه الآن كون الضرائب في إنجلترا وإسبانيا وألمانيا مرتفعة بشكل أكبر.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق