اغلاق

انتخابات نقابة الطلاب في جامعة حيفا: كتلة ‘نقف معًا‘: جاهزون لإحداث انقلاب

"بعد سيطرة كتلة واحدة على نقابة الطلاب منذ 20 عامًا، الكتلة الطلابية التابعة لحراك 'نقف معًا' تستعد لصنع التغيير ولخوض نضال ضد التحرشات الجنسية، من أجل


صور وصلتنا من حراك "نقف معا"

خفض القسط التعليميّ، وضمان المساواة التامة للطلاب العرب". وفق ما جاء في بيان صادر عن الكتلة.
أضاف البيان:" تخوض كتلة 'نقف معًا' الطلابية هذا العام الانتخابات لنقابة الطلاب في جامعة حيفا، والتي ستقام يوم
 9-12-2020 . لقد قدمت الكتلة مؤخرًا قائمة مرشحيها ومرشحاتها والذين بلغ عددهم ٢٢ طالبًا وطالبةً، يهودًا وعربًا، ويمثلون معظم المساقات التعليمية، حيث تشمل القائمة ١٤ امرأة. "يأتي قرارنا بترشيح أغلبية نسائية توافقًا مع رؤيتنا التي تسعى لمحاربة ظاهرة التحرشات الجنسية في الجامعة"، قالت في هذا السياق الطالبة ميس عودة، المرشحة عن كتلة 'نقف معًا' "على ضوء حدوث حالات عديدة في السنوات الأخيرة تحرّش بها محاضرون بطالبات، جمعت كتلتنا حوالي ٨٠٠ توقيعًا من الطلاب على عريضة تطالب بتغيير قوانين الجامعة فيما يتعلق بمعالجة ظاهرة التحرشات الجنسية داخل الجامعة، ذلك بهدف إحداث انقلاب في هذا المجال تحديدًا. بالإضافة، سنحرص على توفير الدعم والإسناد اللازمين للطالبات والطلاب الذين يقعون ضحايا لهذه الظاهرة المقلقة بحال استلمنا قيادة النقابة في هذه الانتخابات.  بالإضافة، أريد أن أشدد على نيّتنا تقديم الدعم الشامل لطلاب العام الدراسيّ الأول، والذين يواجهون تحديات جمة بالانخراط والتأقلم في أجواء الجامعة والتعليم العالي، يشمل ذلك وضع وتمرير ورشات خاصة، منها الثقافية أيضًا، حيث سيعَدّ قسم منها خصيصًا للطلاب العرب، وتهدف لتسهيل تأقلم طلاب العام الأول في التعليم الجامعيّ". ".

"كتلتنا عربية يهودية مشتركة"
اردف البيان:" أما بالنسبة لكونها كتلة مشتركة، عربية-يهودية، فقد وردنا ما يلي عن الطالب إسلام حصادية ابن قرية الفريديس، المرشح هو كذلك لانتخابات النقابة عن كتلة 'نقف معًا': "كتلتنا هي كتلة عربية-يهودية مشتركة، تسعى جاهدةً لتلبية احتياجات الطلاب العرب في ظلّ الصعاب والتحديات التي نواجهها خصوصًا جراء أزمة الكورونا الراهنة، مثل ضعف شبكات الإنترنت في قرانا ومدننا العربية بينما نتعلّم عن بُعد. إتاحة الأجهزة وشبكة لائقة لجميع الطلاب هو أمر في غاية الأهمية بالنسبة لنا، وذلك يتطلب تعاونًا ودعمًا من النقابة لتوفير وإتاحة خدمات تعليمية متكافئة لكافة الطلاب والطالبات. هنا تجدر الإشارة إلى أنه على الرغم من أن نصف طلاب الجامعة تقريبًا هم عرب، فإن حضور اللغة والثقافة العربية في الحرم الجامعيّ غير كافٍ على الإطلاق، وهذا أمر يتوجب العمل على تغييره على وجه السرعة. بحال حققنا النصر المرجوّ في انتخابات النقابة، فستعمل كتلة 'نقف معًا' على تحقيق المساواة للطلاب والطالبات العرب، ضمن ذلك عن طريق تعزيز حضور اللغة العربية في الحيز العام بأرجاء الجامعة، إقامة نشاطات ثقافية تحترم هويتنا العربية، ووقف كافة أشكال التمييز التي نشهدها كطلاب عرب منذ سنوات طويلة".
هذا ويشمل برنامج كتلة 'نقف معًا' الانتخابيّ نضالًا هامًا أخرى تنوي خوضه في الفترة القريبة، ألا وهو النضال من أجل إيجاد وتوفير شبكة أمان للطلاب أجمعين في أعقاب أزمة الكورونا. يُذكَر في هذا السياق أن الكثير من الطلاب كانوا قد تضرروا مؤخرًا جراء الأزمة الاقتصادية، ومن هنا تنوي الكتلة العمل على ضمان الدعم المادي، الاجتماعي والأكاديمي للطلاب والطالبات بكل مشكلة يواجهونها نتيجة التعلم الافتراضي. بالإضافة، أعربت الكتلة عن نيتها افتتاح غرف دراسية للطلاب الذين لا تتوفر في بيوتهم ظروف ملائمة للدراسة عن بُعد.
ختامًا، تشدد الكتلة الطلابية ل-'نقف معًا' في جامعة حيفا على أهمية المشاركة الواسعة وتكثيف التصويت في انتخابات النقابة هذا العام، حيث يعود ذلك تحديدًا للظروف الصعبة والاستثنائية التي يعيشها الطلاب في ظل الأزمة الراهنة ووجوب تفعيل النقابة كافة صلاحياتها واستثمار جميع الموارد المتاحة من أجل مدّ يد العون للطلاب وتمكينهم من تجاوز الأزمة، مع الحدّ من الأضرار الناجمة عنها قدر المستطاع". الى هنا نص البيان.



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق