اغلاق

ميلان يستعيد صدارة الكالتشيو بثلاث ضربات في قلب نابولي

حقق ميلان فوزًا مهمًا على مضيفه نابولي، بثلاثة أهداف لهدف، في المباراة التي جمعتهما بملعب سان باولو، بالجولة الثامنة من الدوري الإيطالي. سجل زلاتان


 (Photo by Francesco Pecoraro/Getty Images)

 إبراهيموفيتش (2) وبيتر هاوجي أهداف ميلان في الدقائق 20 و54 و90+5، فيما أحرز درايس ميرتينز هدف نابولي بالدقيقة 63.
بهذا الفوز، رفع ميلان رصيده إلى 20 نقطة في صدارة ترتيب الكالتشيو، بينما تجمد رصيد نابولي عند 14 نقطة بالمركز السادس.
أولى فرص المباراة كانت من نصيب ميلان، بعدما أطلق كالهانجولو تسديدة قوية من خارج منطقة جزاء نابولي، تمكن الحارس ميريت من إبعادها لركنية.
وفشل كاير مدافع الروسونيري في تسديد الكرة بشكل صحيح، بعدما نفذت الركنية داخل المنطقة ووصلت إليه في موقف جيد للتسجيل، لولا أنه سدد بطريقة غريبة بعيدا عن المرمى.
ونجح إبراهيموفيتش في تسجيل أول الأهداف بالدقيقة 20، بعد تمريرة عرضية ممتازة من الظهير الأيسر ثيو هيرنانديز، سبق فيها زلاتان مدافع نابولي كوليبالي، ليضربها رأسية قوية في الشباك.
كاد نابولي أن يدرك التعادل لولا تألق الحارس دوناروما، بعدما سدد ميرتينز بقوة من داخل المنطقة أبعدها دوناروما لركنية.
وأهدر نابولي التعادل، من 3 فرص في هجمة واحدة، بعدما نفذت الركنية داخل المنطقة، ليسددها باكايوكو ويبعدها مدافع ميلان من على خط المرمى، لترتد إلى دي لورينزو ويسددها في العارضة، قبل أن تعود إلى لوزانو الذي تصدى الحارس لتسديدته، وأبعدها لركنية جديدة.
في الدقيقة 54، نجح ميلان في تسجيل الهدف الثاني عن طريق زلاتان، بعد كرة مرتدة سريعة بدأت من ثيو هيرنانديز إلى هاكان، الذي مرر لريبيتش في الجهة اليسرى، ليرسل عرضية سددها إبرا بالركبة في الشباك.
وأحرز إبرا الهدف الثالث له في الدقيقة 58، بعدما انفرد بمرمى نابولي إثر تمريرة ريبيتش، لكن حكم اللقاء ألغاه بداعي التسلل على المهاجم السويدي.
وقلص ميرتينز النتيجة لنابولي بالدقيقة 62، بعدما تمكن من مراوغة رومانيولي داخل المنطقة وتسديد الكرة من تحت يد الحارس دوناروما.
وزاد باكايوكو من معاناة نابولي في المباراة، بعدما حصل على البطاقة الصفراء الثانية له في الدقيقة 65، ليطرد بالبطاقة الحمراء ويكمل فريق الجنوب المباراة بعشرة لاعبين.
وكاد البديل بيتانيا أن يتعادل لنابولي بالدقيقة 72، بعدما استلم الكرة وتوغل داخل المنطقة وسدد؛ لكن دوناروما تصدى.
وتعرض إبراهيموفيتش للإصابة في الدقيقة 78 ليخرج من اللقاء، فيما حل محله اللاعب الشاب كولومبو.
 وفي الدقيقة 90، أهدر لاعبو ميلان فرصة مزدوجة لقتل المباراة، بعد خطأ دفاعي من لاعبي نابولي، حيث استلم هاوجي الكرة وسدد باتجاه المرمى، لكن تصدى لها الحارس ميريت، وفشل كولومبو في متابعتها.
وعاد بيتانيا ليهدر فرصة محققة ثانية، بعدما استلم الكرة ودار بشكل جيد ليسدد أرضية قوية بقدمه اليسرى، تصل لأحضان الحارس.
ونجح هاوجي في تأكيد انتصار ميلان بهدف ثالث بالدقيقة 95، بعد مرتدة سريعة وصلته لينطلق ويتوغل داخل المنطقة ويراوغ مانولاس، قبل أن يسدد الكرة في الشباك.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق