اغلاق

شحادة: ‘ وضع السياحة في الناصرة عشية العيد مأساوي ‘

عادة ما تنشغل مدينة البشارة في هذه الأوقات سنويا باستعدادات مكثفة لأعياد الميلاد المجيدة غير أن المشهد مختلف كليا هذا العام بسبب أزمة الفيروس التاجي الذي
Loading the player...

سرق بهجة العيد من شوارع المدينة ..
 وتزامنا مع فرض اغلاق على مدينة الناصرة بعد تصنيفها ضمن القائمة  الحمراء تتجدد آلام قطاع السياحة  فيها ، وهو القطاع الاكثر تضررا  من تداعيات الكورونا. خاصة وان المدينة تعتمد بشكل كبير على الحركة السياحية الخارجية المتوقفة بشكل كامل هذا العام..
 وبدد فرض الاغلاق على مدينة امال انتعاش الحركة التجارية والسياحة الداخلية  عشية الاعياد المجيدة .
 يذكر ان أنشطة عشرات الفنادق والمحلات السياحية في المدينة شُلت بشكل شبه تام  منذ مطلع مارس الماضي  بسبب توقف حركة السياح ، ما أدى لارتفاع نسبة البطالة بصفوف سكان الى المدينة الى 50 % كما اكد رئيس البلدية علي سلام ..
للحديث حول هذا الموضوع ، استضافت قناة هلا، في بث حي ومباشر من الناصرة طارق شحادة مدير جمعية تطوير السياحة في الناصرة..

وضع مأساوي
وقال شحادة لقناة هلا :" الوضع في الناصرة هو وضع مأساوي ، خاصة ان الفنادق والمطاعم وأماكن الجذب مغلقة في معظمها، وحتى سائقي سيارات الأجرة وغيرها من القطاعات التي تعتمد على السياحة بشكل كبير في دخلها تعاني وفي ازمة كبيرة جدا. كنا اول من دخل هذه الازمة ويبدو ان السياحة ستكون آخر القطاعات التي ستعود الى العمل".

القانون لا يطبق
أضاف شحادة :" للأسف الشديد الناصرة اليوم مدينة حمراء، عشية عيد الميلاد الذي يُعتبر رافعة اقتصادية خاصة في مثل هذه الفترة من كل عام، فبالإضافة الى السياح كان يزور هذه المدينة عدد كبير من الزوار العرب واليهود من داخل البلاد، لكن للأسف الوضع يسوء اكثر ولا نعرف ما الذي يمكن ان يحدث. قضية المدينة الحمراء ناجمة عن الإهمال والاستهتار بمرض الكورونا، والذي هو مرض خبيث وموجود وعلينا الاعتراف به ومعالجة الامر. لا توجد رؤية واضحة ولا حتى شرطة كما يجب ، ونرى المركبات تتنقل في الناصرة وكأنه لا يوجد اغلاق، وكانت المدينة يوم السبت تعج بالزوار من خارج البلد، وكان دخولهم الى البلد بدون رقابة ولا تطبيق للقانون. اهم ما نحتاج اليه اليوم تطبيق القانون من قبل الشرطة لكي نتمكن من خفض اعداد المصابين".

الغاء الحجوزات
وذكر شحادة ان "حجوزات السياح في فنادق الناصرة الغيت. كان هنالك امل كبير ان تكون حجوزات بالاعتماد على السياحة الداخلية من العرب واليهود الذين كانوا يستفسرون عن الحجوزات في الفنادق، وبعض الفنادق اعتمدت الحجوزات وانتظرت تعليمات وزارة  الصحة، لكن في ظل هذا الاغلاق بالتأكيد الغيت الكثير من الحجوزات. أيضا المطاعم الكبيرة والصغيرة التي كانت تنتظر هذا الشهر عشية عيد الميلاد المجيد تضررت وربما محلات الزينة. الوضع لا يطمئن ويحتاج الى خطة شاملة من قبل الحكومة لمدينة الناصرة وتحمل المسؤولية تجاه الناصرة من قبل الحكومة...""

الحوار الكامل في الفيديو المرفق..  

 



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق