اغلاق

الجيش الاسرائيلي: ضبط شبكة تابعة لحماس أقامت خط تهريب لأموال من تركيا

افاد الناطق بلسان الجيش الاسرائيلي في بيان له وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" في حملة مشتركة لقوات الجيش الاسرائيلي والشاباك،


الصورة للتوضيح فقط - تصوير choochart choochaikupt - istock


تم إحباط شبكة تابعة لحركة حماس عبر ضبط خلية نشطاء لها، أعضاء في الكتلة الاسلامية في جامعة بيرزيت، أقامت خط تهريب لأموال من تركيا عبر بطاقات ائتمان تنقل من غزة الى رام الله لتمويل نشاطات إرهابية.
وفي التفاصيل، تم الكشف قبل عدة أشهر، عن تورط ناشط بارز في الكتلة يدعى عبد الرحمن حمدان، قام بتحويل مبلغ كبير لتمويل خلية حماس خططت لتنفيذ عمليات إرهابية. وتم مؤخرًا اعتقال خلية مؤلفة من خمسة طلاب في الجامعة، جميعهم نشطاء حماس الذين كانوا على اتصال مع كبار مسؤولي التنظيم في تركيا لتحويل الأموال عبر قطاع غزة إلى الضفة الغربية بواسطة بطاقات الائتمان.
أسماء النشطاء:
•محمد ماجد عبد المجيد حسن من مواليد 1999، سكان رام الله.
•عبد الرحمن صباح جودة علوي، مواليد 1999، من سكان دير جرير.
•بركات رائد بركات مالكي، مواليد 1998، من سكان مخيم الجلزون للاجئين.
•يحيى صادق سميح قاروط، مواليد 1999، من سكان إكتابا في طولكرم.
•حمزة عبيد عبد الراكم زلوم من مواليد 2000، من سكّان سميراميس، لديه إقامة إسرائيلية.

عملية تحويل الأموال تمت على النحو التالي:
١- قام مصدر ميداني بنقل طلب لتمويل نشاط معيّن للكتلة الإسلامية، ثم قامت هيئات التوجيه في تركيا بالموافقة على الطلب وباعطاء تعليمات للمسؤولين في مقر حماس في القطاع بتحويل الأموال.
٢- تم تحويل الأموال بالفعل عن طريق بطاقات الائتمان من خلال أشخاص مرسلين دخلوا إسرائيل لتلقي العلاج الطبي.
٣- المصادر الميدانية قامت بسحب الأموال عبر بطاقات الائتمان عن طريقة أجهزة الصرف الآلي في رام الله لتمويل نشاطات حماس في الكتلة الإسلامية.
بالإضافة لما تقدم، لقد اعترف عدد من الموقوفين بتنفيذ عمليات إطلاق نار تجاه مواطنين إسرائيليين وقوات جيش الدفاع في المنطق" ة.

وقال المتحدث بلسان الجيش الاسرائيلي أفيخاي أدرعي: "إن قيادة حماس سواء في تركيا أو وقطاع غزة، تعمل بشكل مستمر على الإيقاع بطلاب جامعات تقوم عائلاتهم بتمويل تعليمهم لضمان مستقبلهم واستغلالهم لمصالحها التخريبية، فيقعون ضحية الإرهاب ومن ثم يتم اعتقالهم دون أن ينهوا دراستهم ملحقين الأذى بمستقبلهم وعائلاتهم.
الانضمام  إلى الكتلة يعني الانضمام إلى حماس وتعد جامعة بيرزيت بؤرة لنشاطات حماس في يهودا والسامرة وبحجة الحرية الأكاديمية تعمل على دعم وتعزيز التحريض والإرهاب.
جيش الدفاع والشاباك مستمرون بالعمل لإحباط كل محاولة تخريبية تهدد أمن المواطنين بما فيها تهريب الأموال المستخدمة للنشاطات الإرهابية" .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق