اغلاق

بلدية ام الفحم: مساء غد يتقرر مصير المدينة بعد دخولها للمنطقة الحمراء

أجرى البروفيسور نحمان أش – مسؤول ملف مكافحة الكورونا في البلاد، مساء أمس الثلاثاء، مساءلةً لرئيس البلدية د. سمير صبحي، حول الوضع في ام الفحم،


صورة للتوضيح فقط - تصوير: تصوير معتز اغبارية

بمشاركة أيمن سيف – مسؤول ملف الكورونا في المجتمع العربي، وذلك قبل الإعلان عن مدينة ام الفحم بلدة حمراء صباح اليوم الأربعاء الموافق 25.11.2020 وبعلامة 7.5 وفق الشارة الضوئية للكورونا .
وقد اكد د. سمير صبحي للبروفيسور أش والسيد سيف، أن "بلدية ام الفحم قامت وتقوم بالعديد من الخطوات والإجراءات بهدف الحدّ من انتشار الفيروس وتقليل الإصابات قدر الإمكان، وأن الوضع تحديداً خلال الأيام الأخيرة هو تحت السيطرة، كون الإصابات جميعها تتركز في بيوت وعائلات معينة ومحددة. كما أن الوضع في المدارس مسيطر عليه، ويتم العمل وفق تعليمات وزارتي الصحة والعارف، وأن البلدية الآن بصدد تطبيق برنامج تجريبي (حارس التربية) في أربع مدارس بهدف تقييد وتحديد الإصابات أيضا في مدارس المدينة بين الطلاب والطواقم التدريسية" .
كما أكد د. سمير في حديثه مع البروفيسور أش وسيف على "جانب التحقيقات الوبائية التي تتم بهدف قطع سلسلة العدوى في المدينة، وعمل مركزي الأحياء أيضا للتواصل مع المواطنين في كل حي، خاصة بما يتعلق بالأعراس وبيوت العزاء، وتكثيف الفحوصات، وهو الامر الذي اكدت عليه أيضا الجبهة الداخلية، أن الوضع فعلاً مسيطر عليه في المدينة ومحصور في بيوت وعائلات محددة. كما وعدت الجبهة الداخلية وصناديق المرضى بتكثيف الفحوصات خلال الأيام القادمة" .
هذا وتم الاتفاق على إبقاء الوضع في المدينة كما هو اليوم وغداً حتى عقد جلسة تقييم أخرى مساء غد الخميس.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق