اغلاق

الالاف في تشييع جثمان أسطورة كرة القدم الأرجنتيني مارادونا

دخل عشاق دييجو أرماندو مارادونا في اشتباكات مع قوات الأمن الأرجنتيينة، خلال مراسم تشييع جنازة مارادونا . ورحل دييجو مارادونا، عن عالمنا، أمس الأربعاء،


(Photo by IVAN PISARENKO/AFP via Getty Images)

عن عمر ناهز 60 عاما، بسبب إصابته بأزمة قلبية.
وتواجدت أعداد كثيفة من عشاق مارادونا أمام القصر الرئاسي في بوينتس آيرس في الأرجنتين، مما تسبب في حدوث تدافع، لتتدخل قوات الشرطة وتشتبك مع عدد من أنصار الراحل مارادونا .
وأصدرت الرئاسة الأرجنتيينة بيانا رسميا، صباح اليوم الخميس، أكدت فيه وصول جثمان مارداونا إلى القصر الرئاسي في بوينتس آيرس، استعداد لبدء مراسم جنازته.
ويعد دييجو أرماندو مارادونا أحد أعظم لاعبي كرة القدم في كل العصور، حيث ساعد الأرجنتين على الفوز بكأس العالم عام 1986.
ولعب مارداونا كرة القدم في أندية بوكا جونيورز ونابولي وبرشلونة من بين عدد آخر وكان يعشقه الملايين لمهاراته الرائعة.
وكان آخر ظهور لمارادونا نشره المتحدث باسمه، عندما كان محتجزًا في المستشفى. وظهر مارادونا في الصورة المنشورة يوم 11 نوفمبر الجاري، يصافح طبيبه ليوبولد لوك في بوينس آيرس.
وغادر مارادونا المستشفى يوم الأربعاء قبل الماضي بعد نجاح عملية إزالة جلطة دموية من المخ.
وصرح الطبيب حينها بأن مارادونا "لديه إبراء ذمة موقعا ويمكن أن يعود إلى المنزل".
أدخل مارادونا إلى المستشفى عدة مرات منذ اعتزال كرة القدم. كاد أن يموت بسبب قصور القلب الناجم عن إدمان الكوكايين في عام 2000 وخضع لسنوات من إعادة التأهيل.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق