اغلاق

تفاصيل وصور اضافية من زيارة وزير التربية لقرية يركا

حل وزير التّربية يوآب غالانت ، اليوم ، ضيفا على مدارس الاخوة ، النّور والعلوم في يركا مع نائب الوزير فطين ملاّ بهدف توزيع حواسيب جديدة على الطلاب بشكل شخصي




تصوير: شلومي أمسالم مكتب الصحافة الحكومي

في اطار برنامج الوزير  الهادف الى توزيع 150 ألف حاسوب على طلاب دولة اسرائيل والذين ليس بمقدروهم امتلاك حاسوب.
وفق برنامج الوزير غالانت تمّ اليوم البدء هذا الاسبوع  بتوزيع مئات الحواسيب على الطلاب في قرية يركا .توزيع الحواسيب سيكون بشكل مجّاني على أساس استعارة حيث يتم اعطاء الحواسيب للطلاب وفق القائمة التي قام باعدادها مديرو المدارس.
حضر اللقاء رئيس المجلس المحلّي المعيّن ايلي ريجيب اضافة للمعلّمين والطلاب من المدارس وفي هذا الصدد لا بدّ من الاشارة بأنّ الوزير غالانت زار قرية يركا قبيل افتتاح العام الدّراسي بهدف تقديم دعم موضعي للقرية في ظل أزمة الكورونا.
خلال الاحتفال قدّم الوزير غالانت شكره لكل الطواقم التّربويّة في السّلطة المحليّة وفي  المدارس قائلا:"سعدت بالعودة لقرية يركا، وهذه المرّة بهدف توزيع حواسيب على الطلاب مع صديقي النائب فطين ملا والذي يعمل الكثير بهدف دعم جهاز التّعليم  في المجتمع العربي والدّرزي بشكل خاص. أقدّم شكري لرئيس المجلس المحلّي المعيّن والذي يقوم بعمل مبارك في يركا. خلال الشّهرين القريبين سنقوم بتوزيع 150 ألف حاسوب على الطلاب من كل أنحاء الدّولة وبهذا نكون قد قدنا ثورة في عالم الحوسبة وسد الفجوات القائمة وتوفير فرصة متساوية لكل طالب" .
في نهاية الاحتفال تطرّق وزير التّربية  لموضوع توزيع الحواسيب في جهاز التّعليم العربي حيث قال: " أرى نفسي وزيرا لكل طلاب دولة اسرائيل، من جميع الأوساط من كل الدّيانات، ان الاستثمار في جهاز التّعليم العربي سيقود أيضا الى التطوّر والازدهار في جهاز التّعليم وسيعود بالفائدة على كل المجتمع الإسرائيلي.
الوزير غالانت تحدّث أيضا عن قرار كابينيت الكورونا بشأن افتتاح جهاز التّعليم ابتداء من يوم الأحد وقال بأنّ هذا هو يوم عيد ويوم فرح للجميع. هذا القرار هو وليد نضال عنيد قاده جهاز التّعليم بدعم جمهور المعلّمين والمعلّمات  وذلك من خلال الاعتماد على رأي خبيرين في هذا المجال.
الوزير غالانت أضاف بأنّ اثبات صحّة هذا القرار يعتمد علينا الان وأن العودة الى التّعليم الاعتيادي هو مسار مركّب وليس بالسّهل ويتطلّب وقتا طويلا وذلك بالتّعاون مع مركز الحكم المحلّي، رؤساء السّلطات المحليّة، ثقة المعلّمين المعلّمات ومربّيات رياض الأطفال والمديرين المميّزين حيث سنقوم بتنفيذ هذا القرار بكل حذر ومسؤوليّة محافظين على التّعليمات وأهم شيىء في الموضوع على سلامة طلابنا.
فيما قال
نائب الوزير فطين ملا: "انّي أرى أهميّة كبيرة لهذه المبادرة " الصف الرقمي" والتي ستساعد الطلاب وتدعم جهاز التعليم في المجتمع العربي والدّرزي بشكل خاص . سأستمر بالتّعاون مع وزير التّعليم يوآب غالانت بدعم جهاز التّعليم " .
وقال رئيس السّلطة المحليّة ايلي ريجيب: "ان الحواسيب التي قدّمها وزير التّربية اليوم لطلاب يركا هي مبادرة هامّة ومباركة جدّا تساهم كثيرا في دعم الطلاب في فترة الكورونا . هذه المبادرة تدعم الطلاب وتحسّن التّمكّن التكنولوجي عندهم وتعدّ كادرا من الطلاب في المستقبل لخوض مواضيع الهندسة والعلوم ومواكبة التّكنولوجيّة ،الهايتك والتّجدّد خاصّة بعد انهاء الخدمّة في الجيش" .
يشار الى أنّه مع تولّي الوزير غالانت وزارة التّربية قال "بأن من أهمّ البرامج هو تقليص الفجوات القائمة في المجال التّكنولوجي وتحويل جهاز التّعليم لجهاز متطوّر ومتجدّد. الوزير غالانت وضع برنامجا بتكلفة 1.2 مليارد شاقلا يشمل توزيع حواسيب وبناء بنى تحتيّة في المدارس في مجال الحوسبة والانترنيت. هذه الحواسيب هدفها دعم الطلاب بموضوع التّعلّم عن بعد في فترة الكورونا وتوفير حواسيب يصعب على أهاليهم توفير حواسيب لهم في ظل الوضع القائم الذي سبّبته أزمة الكورونا والتي مسّت بالعديد من العائلات من النّاحيّة الاقتصاديّة" .




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق