اغلاق

نصيحة لقادة الأحزاب اليهودية: تعاملوا باستقامة واحترام مع القيادة العربية بالكنيست، بقلم: بسام جابر

من حق القائمة المشتركة ان تبذل ما تستطيع من جهود من اجل الحصول على اكبر قدر من المحسنات والحقوق للمجتمع العربي عبر البرلمان الاسرائيلي .

 

ومن حق النائب منصور عباس ان يفعل ما يستطيع من اجل محاربة العنف في الوسط العربي ،  العنف الذي اودى بحياة اكثر من تسعين شخصا خلال اقل من سنة وهذا رقم لا يسجل في حروب بين دول !! . ومن اجل تحقيق مكاسب اخرى لمجتمعنا يحق لمنصور عباس ان يجتهد ويبلور قرارات هو يقتنع بها . ومن حق النائب ايمن عودة التحفظ من توجه النائب منصور او قبوله . من حق ايمن عودة ان يحسن علاقاته مع الشارع اليهودي او الاحزاب اليهودية بما فيها حزب النائب بيني جانتس وغيره . ليس من حق احد ان  يخون او يشكك باخلاقيات الرجالات السياسية في المجتمع العربي ومسموح لهذه الشخصيات ان تفكر بشكل مستقل دون ان تتعرض للتخوين والتهكم والاستهزاء ودون ان تخشى خدش الحياء بشأنها من قبل اخرين غير مقتنعين بكل ما تقوم به القيادات السياسية العربية .

رئيس الحكومة بالانابة النائب بيني جانتس قال لي في اثناء المقابلة الخاصة قبل يومين عن النائب منصور عباس "انه يتاجر  بصوته للحصول على مكاسب !!" مكاسب لمن ؟ انا اسأل بيني جانتس . والاحزاب اليهودية كل الاحزاب اليهودية ماذا تفعل ؟ وتابع جانتس " ان من حق منصور عباس ان يفعل ذلك من اجل مصالح لمجتمعه " . وانا اضيف واقول ان من حق القائمة المشتركة ايضا ان تستغل قوتها لتحقيق مكاسب جديدة للوسط العربي الامر الذي حدث فعلا في السنوات الاخيرة ولكن ليس بما يكفينا سيما وان مشاكلنا معقدة وكثيرة .
ان تعامل زعماء الأحزاب العربية أو النواب العرب مع زعماء الأحزاب اليهودية أو ممثليها لا يعني بأي شكل من الأشكال تخوينهم والمس بهيبتهم لأنهم يمثلون الجمهور العربي .







(Photo by Amir Levy/Getty Images)




 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق