اغلاق

سندس صالح: ‘من حق الجمهور معرفة حقوقهم بطريقة عمل لجنة البناء والتخطيط‘

شاركت النائب سندس صالح (العربية للتغيير/القائمة المشتركة) في لجنة الداخلية والتي صادقت على إقتراح لجنة البناء والتخطيط بإمكانية عدم مقابلة المواطنين

  
عضو الكنيست سندس صالح

مباشرة وإتمام المعاملات عبر تطبيق الزوم الّا اذا تعذر على المواطن لأسباب تقنية المشاركة .
وقالت النائب سندس في بداية حديثها: "بالرغم من ان هذا القانون مرّ من خلال لجنة الداخلية الا أننا إعترضنا ونجحنا بإدخال تعديل هام يُلزم اللجان بإتاحة غرفة /وسائل تكنولوجية لكل مواطن يواجه مشكلة في التواصل عن بُعد . ولكن للأسف لجان التخطيط والبناء منعت الجمهور من معرفة هذا الحق وتصرفت كما هي تراه مناسبًا . هذا الاقتراح يضر بالمواطنين الذين يعانون من ضائقة مادية وعدم إتاحة الوسائل التكنلوجية لهم بالإضافة الى ذلك فهو يضر بالحق الطبيعي لكل فرد يريد أن يقدم إعتراض أو طلب بسبب مشاكل بشبكات الانترنت والكهرباء مثلًا في النقب والقرى غير المعترف بها" .
وأضافت النائب سندس صالح: "تم عرض معطيات منذ نهاية شهر 8 تمت مناقشة57 جلسة في اللُجان القطرية للتخطيط والبناءو 120 جلسة في اللُجان اللوائية للتخطيط والبناءو 195 جلسة إستئناف للجنة اللوائية للتخطيط والبناء.
جميعها كانت بواسطة تطبيق الزوم، اما كل المشاركين او قسم منهم كانوا من خلف الشاشات ، تم الابلاغ ان المواطنين واجهوا  صعوبة بمناقشة كافة المواضيع من خلال تطبيق الزوم" .
وأنهت النائب سندس صالح: "يجب المحافظة على حق الجمهور بمعرفة حقوقهم فيما يتعلق في طريقة عمل لجان  البناء والتخطيط  والاعتراض عليها والمطالبة بآليات عمل مناسبة للجمهور . لجان البناء والتخطيط تمنع معلومة مهمة عن الناس في حقهم بتقديم إعتراض على طريقة مناقشة خطط البناء او الاعتراض على خطط بناء معينة بواسطة تطبيق "زووم" عن بُعد . وتوجهت النائب صالح في حديثها الى كل مواطن يواجه صعوبة في التواصل عن بعد مع لجان التخطيط والبناء بتقديم إعتراض والمطالبة بتخصيص غرفة معدة لهذا الامر او وسيلة تكنولوجية بمسؤولية لجنة البناء والتخطيط لتوفير هذا الحق الطبيعي للمشاركة او الاعتراض على القرارات المختلفة" .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق