اغلاق

بمبادرة الطيبي: ‘بحث الخطة الحكومية ورصد 273 مليون شيقل لتعليم الهايتك‘

بمبادرة النائب الدكتور أحمد الطيبي، بحثت اليوم لجنة العلوم والتكنولجيا الخطة الحكومية والتي بموجوبها تم رصد 273 مليون شيقل لدعم وزيادة الطلاب في مواضيع الهايتك ،


صور وصلتنا من مكتب النائب احمد الطيبي

وايضا توسيع الكادر الاكاديمي والمحاضرين في مواضيع الهايتك.
وقال النائب د. أحمد الطيبي: "ان القرار الحكومي برصد ٢٧٣ مليون شاقل لدعم الطلاب وتشجيعهم على دراسة مواضيع الهايتك هي تكملة لقرار حكومي سابق، ويجب ان تكون هناك خطة خصوصية للطلاب العرب ،فالطلاب العرب ينقصهم توجيه اكاديمي في الثانويات وتوجيهم لتعليم الهايتك، كما واننا نشهد ونلحظ تقدم كبير للطلاب العرب الذين يدرسون مواضيع الهايتك خلال الثلاث سنوات السابقة تضاعف عدد طلاب الهايتك من ٣٠٠٠ طالب ل٦٠٠٠ طالب" .
ونوه النائب د. احمد الطيبي أن "هناك ١٨٠٠٠ وظيفة شاغرة في هذا المجال" .
وانهى ان "موضوع الهايتك يبني سوق عمل جديدا واقتصادا كبيرا للمجتمع العربي، ونحن نطالب ونريد للطلاب العرب المتميزين فتح جميع الامكانيات امامهم وتمكينهم بالاندماج بسوق الهايتك مثل الجميع" .
فيما قال النائب مطانس شحادة: "تطوير فروع الهايتك، أمر ضروري لتطوير وتنمية الاقتصاد العربي، كما أن التطوير هذا يبدأ من مرحلة التعليم الثانوي، عم طريق وضع برامج ملائمة، للتوجيه الدراسي وإدراج مساقات تخصّص في المدارس الثانويّة العربية، لتتلائم مع مطالب الجامعات الاسرائيلية، خاصة في مواضيع الصراعات الحديثة والهايتك، مع التشديد على الاهتمام بأن يتم دمج الطالبات العربية بالأخص، بالتوجّه لهذه الفروع. والأمر الثاني هو توفير صناديق خاصة، للاستثمار بالشركات "سترات - أب" العربية، لأنه هناك فرق شاسع بين الشركات العربية واليهودية، بالمعرفة والموارد والقدرات. لذلك بحاجة لشركات خاصة تساعد وتدعم المبادرين العرب" .
اما
النائب سعيد الخرومي، فقد أكد خلال مداخلته على " الأهمية البالغة في رعاية الطلاب العرب في المواضيع العلمية التكنولوجية ودعمهم لدخول الكليات والجامعات في مواضيع الهايتك والهندسة ولكن هنالك أهمية بالغة لإيجاد أماكن عمل بعد التخرج .
مهم رعاية المحطات الثلاث ، التعليم العلمي في القانونيات وتوجيه دراسي أكاديمي كمحطة ثانية وفي النهاية توفير مكان عمل" .
كما أكد الخرومي على ضرورة تطوير ألمناطق الصناعية وتشجيع الإستثمارات في مجال الهايتك ".
وبدورها قالت النائب سندس صالح: "نسبة العرب في الهايتك أقل من 3% ، نسبة النساء بشكل خاص أقل من 1%,
هذه المعطيات مقلقة ولا تقول شيئ عن إمكانيات الطلاب العرب وإنما تقول الكثير عن الخطط الحكومية عامة ولوزارتي العلوم والاقتصاد خاصة التي تتقاعس وترفض بناء خطة عمل والمصادقة على مقترحات لزيادة نسبة العرب في الهايتك .
شُح المناطق الصناعية المتخصصة في الهايتك ، قلة التوجه للطلاب العرب في اللغة العربية لمجالات الهايتك ، طرق التجنيد لشرك الهايتك وانعدام خطة توجيه مهنية للهايتك في المدارس الثانوية جميعها أسباب تعزز من تثبيت هذه الصورة المقلقة لتمثيل غير عادل وغير منصف لعمال الهايتك من المجتمع العربي" .
وفي مشاركته قال بروفسيور شتيف دكتور جامعة تل ابيب :" في السنة التعليمية ٢٠٢٠، ٣٠٪؜ من طلبات القبول لهندسة الكهرباء هي للطلاب العرب وايضا ٢٠٪؜ من طلبات هندسة الحاسوب للطلاب العرب، وفي الواقع ١٧٪؜ من طلاب هندسة الكهرباء هم طلاب عرب و١٥٪؜ هندسة الحاسوب" .
اما بروفسيور يافا زلبرش فقالت ان "نسبة الطلاب العرب في التخنيون وصل ال٢٢.٢٪؜ " .
وقال بروفسيور روزي ازهري ممثل الكليات: "الحكومة خصصت ٦٠٠ مليون شاقل فقط للجامعات وان الكليات لم تحصل على اي دعم بالرغم من انها تعلم مواضيع الهايتك " .
وقال السيد محمد دراوشة, مدير مركز المساواة والمجتمع المشترك في جفعات حبيبة في مداخلته :" ان الحاجة لتوجيه الشباب العرب لدراسة الهايتك يجب أن تبدأ في جيل مبكر"، وطالب الحكومة بدعم مشاريع الدراسة الأكاديمية أثناء الدراسة الثانوية, وكشف عن مشروع براعم الهايتك, الذي سيتوسع قريبا الى الناصرة والمثلث الجنوبي إستنادا اتفاقية أبرمت مؤخرا مع الجامعة المفتوحة.
وفي مداخلته قال السيد سامي سعدي مدير جمعية تسوفن: "لماذا دائما المجتمع العربي متضرر يجب ان تكون خطة معدة وموجهة للمجتمع العربي،وهناك طلب كبير من  المدارس لتوجيه الطلاب لعالم الهايتك والشرح عن هذه المواضيع،وطالب الجنة باتخاذ قرار لبناء خطة للمجتمع العربي وتشجيعهم للاندماج في مواضيع الهايتك".
 وقد شارك في الجلسة كل من السيد جهاد الصانع من جامعة بئر السبع، والسيد حازم خطاب مدير مبادرة كومبات لعلوم الهايتك والسيد صبحي صغير.
وفي نهاية الجلسة ، قالت النائب عناف كابل رئيسة اللجنة: "اشكر النائب د. احمد الطيبي على مبادرته لهذه الجلسة وجميع المشاركين وانه يجب ان  يتم تقليص الفوارق بين المجتمع العربي وتساوي المجتمع العربي  بقرارات الحكومة مع الجميع .
وفي خطط من هذا النوع يجب ان تكون خطة مبنية ومعدة فقط للمجتمع العربي وفئات أخرى" .
واضافت "انه توجد قابلية لدى المجتمع العربي بتعليم الهايتك لكن على وزارة التربية والتعليم العمل على توجيه الطلاب لدراسات مواضيع الهايتك " .
وانهت "عناف كابل" اذا " اردنا التقدم في هذه القضايا يجب على متخذي القرار بناء خطة معدة ومدروسة للمجتمع العربي " .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق