اغلاق

كلية صفد تعرض : التعايش والفوز بمنح لمشاريع طُلابية

مع انتهاء رحلة بحثية كانت قد بدأت في السنة التعلمية السابقة، فاز فريقان من الطلاب من الكلية الاكاديمية صفد، بين كل فريق المكون من اثنين من الطلاب،

 
 تصوير: يوني لوفلينر - الصور وصلت لموقع بانيت من ايتان كوشنير المتحدث بلسان الكلية

كان هناك دمج بين طلاب يهود وعرب.
وقد فاز الطلاب يمنحة بحث من مؤسسة دافيد فريدمان لصالح تنفيذ وتطوير مبادرات تكنلوجية مُبتكرة جديدة. المشاريع التي اُختيرت هي في مجال الصحة الرقمية.
وقد حصل الفائزون على جائزة تقديرية لأنشطتهم في إطار ورشة للابتكار والتجديد، التي تعمل في كلية صفد الأكاديمية.
ورشة الابتكار والتجديد، تُشكل جزء من البرنامج التعليمي في قسم النظم المعلوماتية الإدارية في الكلية الاكاديمية صفد.
الطُلاب الفائزون، هم: شني المجور من مدينة كريات شمونة وتامر مطانس من مدينة أبو سنان، وأشرف محاميد من أم الفحم وميخال أوحانا من مدينة طبريا، كل الطُلاب يتعلمون في قسم النظم المعلوماتية الإدارية في كلية الاكاديمية صفد.
في المُسابقة اشترك طُلاب من ثلاث أقسام تعليمية أخرى في الكلية بالإضافة لقسم النظم المعلوماتية الإدارية:
قسم التمريض، كلية الحقوق وقسم تعدد المجالات. 
الطُلاب الفائزون حصلوا على المنحة في احتفال أقيم قبل عدة أيام عبر الأنترنت عقب انتهاء عملية كانت قد بدأت في شهر أذار الماضي.

" حفل مشاريع ريادية "
في شهر حزيران من السنة اُقيم في الكلية " هاكتون" حفل مشاريع ريادية ليوم كامل، تمت خلاله  صياغة الأفكار العامة
لكل واحدة من المشاريع التي عُرضت أمام الحُكام.
بعدما عمل الطُلاب المتواجدون في البرنامج على المشروع في الصيف الأخير، عرضوا في شهر تشرين الأول
اقتراحاتهم التطبيقية أمام لجنة الحكم.
في أخر شهر ونصف الشهر قامت لجنة مركز الابتكارات والتجديدات في الكلية الاكاديمية صفد بمقابلات مع جميع
الطلاب الذين اشتركوا في البرنامج، وفي نهاية الطريق ثم اختيار فريقان من الطُلاب المُشتركين الفائزين.
المشاريع الفائزة كانت في مجال الصحة الرقمية: شني وتامر مطانس عرضوا تطبيقا بإمكانه احتواء معلومات شخصية
على الأدوية التي نقوم بتناولها وبعرض التصادم الممكن حصوله بين الادوية قبل تناولها سوية.
أشرف محاميد ومخائيل أوحانا عرضا فكرة لسوار خاص، الذي يعرض بشكل أمن وبموافقة المُعالج
التاريخ الطبي الخاص به في الدولة والعالم من دون الاضطرار اللجوء الشخصي لعرض الوثائق الطبية.
المنح التي حصل عليها الطُلاب خصصت من أجل تطوير مشاريعهم حسب برنامج عملي مُفصل الذي سوف يقدموه،
بإرشاد كلودية بن يعقوب، مديرة قسم الابتكارات والتجديدات في الكلية.  يصل مبلغ كل منحة الى 30 ألف شيكل.
يحصل الطلاب على المنح من أجل أمكانية استمرار تطوير المشروع بين جدران الكلية، في مركز الكلية للابتكارات
والتجديد.
دافيد فريدمان، الذي يقف في راس المؤسسة التي تحمل أسمه، أخذ جزء فعليا في حفل فوز المنح، وذكر من خلالها أهمية
مشاريع الابتكارات في المنطقة.
مؤسسة دافيد فريدمان أقيمت قبل خمسة عشرة سنة لكي تدعم وتقوي جماهير الطلاب والطالبات الذين يتعلمون في
الكليات العامة في الجليل من خلال منح.
في الحفل بارك رئيس الكلية الاكاديمية صفد للفائزين، بروفيسور اهرون كلرمن، وشدد أمامهم على الأهمية الكبرى التي تراها الكلية في مثل هذا النشاط.
رئيس قسم المعلومات الإدارية، بروفيسور عوفر عسيون: " الطلاب يتحلون بالكثير من المعنويات للنجاح في مشاريعهم التي أتخذوها على أنفسهم. نحن في أوجه الفوج الثاني الذي هدفه عرض المشاريع للتربية والتدريب بمساعدة الوسائل الرقمية".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق