اغلاق

فلتان أمني خطير في المجتمع العربي | قتيل في كابول وآخر في رهط الليلة الماضية - 6 قتلى في 3 ايام

6 قتلى، بمعدل قتيلين في كل يوم، هي حصيلة الأرواح التي حصدتها الجريمة المستشرية في مجتمعنا العربي في آخر 3 أيام، منذ الأربعاء وحتى الليلة الماضية، علما
جريمة أخرى تحت جنح الليل: مقتل الشاب يوسف أبو سته من رهط رميا بالنار خلال شجار عائلي
Loading the player...

ان الليلة الماضية شهدت جريمتي قتل احداهما في رهط، وقبل نحو ساعتين من ذلك في كابول.
 بلا رادع ولا هوادة، تغرق الجريمة مجتمعنا بالمزيد من الدم، بدماء أكثر من 100 قتيل منذ مطلع العام الحالي، كان لكل واحد منهم حياته واحلامه التي توقفت فجأة بقرار من شخص قرر قتله، فسلبه حياته وترك جرحا ينزف لدى أسرته وأصدقائه ومحبيه.

مقتل الشاب يوسف أبو سته رميا بالنار في رهط
فجر اليوم السبت 5-12-2020، افاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، ان  شجارا عائليا وقع بعد منتصف الليلة الماضية في مدينة رهط، استخدمت خلاله العيارات النارية، مما اسفر عن مقتل الشاب يوسف أبو سته (23 عاما).
وكان الشاب قد اصيب بجروح بالغة الخطورة وتم نقله بسيارة الاسعاف الى مستشفى سوروكا في بئر السبع وسط عمليات انعاش الا ان المحاولات باءت بالفشل وتم اعلان وفاته .
ووصلت الى مكان الشجار قوات كبيرة من الشرطة التي اغلقت المنطقة وباشرت التحقيق في ملابسات الحادثة وتم تحويل ملف التحقيق الى الوحدة المركزية في شرطة النقب .

مقتل الشاب احمد عكري من قرية كابول

وتأتي الجريمة في رهط بعد نحو ساعتين من مقتل الشاب احمد محمد جمل عكري (29 عاما) من كابول رميا بالنار خلال شجار في القرية، قبل منتصف الليلة الماضية.
وجاء في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي:" تجدد الشجار بين العائلتين المتنازعتين في قرية كابول ، حيث تم  خلاله إطلاق الألعاب النارية وإطلاق النار. أصيب شخص بجروح خطيرة نتيجة إطلاق النار وتم تحديد وفاته في مكان الحادث.
 وقامت قوات من الشرطة في القرية بتفريق الحشد ووحدة التحقيق في جرائم القتل التابعة للوحدة المركزية في مكان الحادث وتقوم بعمليات لتحديد مكان المشتبه بهم المتورطين في إطلاق النار".

مقتل فهمي الحناوي باطلاق نار في اللد
يوم الخميس 3-12-2020 ، قُتل فهمي الحناوي ( ابو علاء ) البالغ من العمر 55 عاما، والذي تعرض لاطلاق نار في اللد.
مقتل الشاب محمد بدران من زيمر

مقتل الشاب محمد بدران  من زيمر
قبل ذلك بساعات قليلة يوم الخميس ايضا، وقعت جريمة اخرى، في بلدة جت المثلث، حيث أطلق مجهولون النار على الشاب  محمد بدران ( 20 عاما ) من بلدة زيمر فأردوه قتيلا.

جريمة مزدوجة في الرينة
أما يوم الأربعاء 2-12-2020 ، فقد كانت الرينة على موعد مع جريمة مروعة، راح ضحيتها الحاجة صبحية راجح عبد القادر طاطور ( في السبيعينات من عمرها ) وابنها الشاب سلام صبحي طاطور "ابو الأمير" البالغ من العمر 39 عاما، حيث اعتقلت الشرطة ابن الفقيدة وشقيق الفقيد بشبهة اطلاق النار عليها، علما ان أخ ثان للمشتبه بالقتل اصيب هو الاخر باطلاق النار.
17 من ضحايا جرائم القتل في المجتمع العربي هن من النساء
في نفس الوقت تواصل قوات الشرطة البحث عن طرف خيط عن مكان تواجد ربيع كناعنة من عرابة المشتبه بقتل زوجته المرحومة وفاء عباهرة قبل أكثر من اسبوعين.
وتشير المعطيات المتوفرة الى أنه فقط في 7 جرائم قتل نساء تمكنت الشرطة من اعتقال المشتبهين بالضلوع فيها، علما ان 17 من ضحايا جرائم القتل في المجتمع العربي منذ مطلع العام الجاري هن من النساء.

المجلس الإسلامي للإفتاء يوجه رسالة للأئمة بقنوت النوازل في الصلوات بسبب جرائم القتل في البلدات العربية
من جهته،
وجّه المجلس الإسلامي للإفتاء في البلاد ، رسالة للأئمة " بأداء قنوت النوازل في الركعة الأخيرة من كل فرض وذلك لدفع البلاء وحقن الدماء وإصلاح ذات البين . وبالوقت نفسه وجّه المجلس الإسلامي للافتاء نداءً لأهالي قرية كابول وجميع البلدات التي وقع فيها جرائم القتل  بتحكيم قيم الشرع والأخوة مؤكّداً أنّ كل قطرة دم تراق في الوسط العربي تتحمل مسؤوليتها الشرطة المتقاعسة والمتخاذلة" .
وجاء في نص بيان المجلس الإسلامي للإفتاء ما يلي:
"
إنّه ونحن نستقبل ببالغ الحزن والأسى خبر الاقتتال  الذي آلمنا جميعاً في قرية كابول  التي عُرِفت بالمروءة والشجاعة والأخلاق النبيلة وبتحكيم العقل والاستجابة لنداء الحقّ والشرع.
نتوجه إلى الأهل جميعاً في قرية كابول  وإلى العائلتين اللّتين وقع بينهما النزاع والخلاف ونقول لهم : باسم كل مسلم وعربي  نستحلفكم بالله تعالى  بحقن الدّم ووضع الأمور في نصابها الشرعي والاجتماعي والأخوي .
وكلنا أمل بالأهل في قرية الشهامة كابول  وبالعائلتين اللّتين نزغ الشيطان بينهما بالاستجابة لهذا النداء الشرعي الذي فيه مصلحة الجميع بلا استثناء.
فالألم والهم والحزن والمصاب واحد ولا نقول إلا ما يرضي ربّنا: “إنّا لله وإنّا إليه راجعون ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم”.
سائلين المولّى عزّ وجلّ أن يرحم موتانا وموتاكم وأن يصلح ذات بينكم …. اللّهم آمين آمين".

 
المرحوم احمد عكري


المرحوم  يوسف أبو سته



 المرحوم فهمي الحناوي - صورة من العائلة


صورة من مكان اطلاق النار في اللد - تصوير ايحود هتسلاه


المرحوم محمد بدران


المرحومة الحاجة صبحية راجح طاطور 


المرحوم سلام صبحي طاطور

 


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق